آيفون يفقد قوته.. فهل ينقذه iOS 18 خارق الذكاء؟

تواجه شركة آبل العديد من المشكلات والتحديات التي تؤثر في جميع قطاعات أعمالها، إذ تؤكد مختلف المؤشرات، على أن عام 2024 لن يكون عاماً سهلاً على الشركة، فرغم النجاحات التي حققتها صانعة الآيفون خلال عام 2023، والتي جعلت بعض المحللين، يتوقعون أن تصنع آبل التاريخ في 2024، بوصول قيمتها السوقية إلى 4 تريليونات دولار، فإن التعثر كان سيد الموقف في الشهر الأول من العام الجديد.
والعنوان الرئيسي للتعثر الذي تواجهه أعمال آبل في الوقت الراهن، سببه تدهور مبيعات آيفون في السوق الصينية، وهذا ما دفع ببنك “باركليز” في وقت سابق من شهر يناير 2024، إلى خفض توصيته لسهم الشركة، مخفّضاً أيضاً السعر المستهدف لسهم آبل إلى 160 دولاراً من 161 دولاراً، لتأتي نتائج أعمال الشركة خلال الربع المنتهي في ديسمبر 2023 التي تم نشرها منذ أيام قليلة، وتؤكد الضغوط التي تتعرض لها مبيعات آيفون في السوق الصينية.
آيفون يفقد قوته
أظهرت نتائج الأعمال الأخيرة لآبل، أن الآيفون هو الدجاجة التي تبيض ذهبا للشركة، والذي يبدو أنه يفقد قوته في السوق الآسيوية الرئيسية، حيث تراجعت إيرادات مبيعات آبل في الصين، بمقدار 13 بالمئة على صعيد سنوي إلى 20 مليار دولار أميركي، خلال الربع المنتهي في ديسمبر 2023.
وتلعب الصين دوراً حاسماً في نمو مبيعات آيفون، بصفتها ثاني أكبر اقتصاد في العالم، والسوق الكبرى عالمياً للهواتف الذكية، ومصدر 20 بالمئة من مبيعات آبل الإجمالية، وبالتالي فإن انخفاض نسبة المبيعات في هذه السوق، ستكون بمثابة كارثة لآبل، التي ظلت تتمتع ولسنوات بمنزلة متميزة في الصين.
وتضرُّر أعمال آبل في الصين أدى إلى تراجع قيمة سهم الشركة من 192.53 دولارا في آخر يوم تداول من عام 2023، إلى مستوى 185.85 دولارا حالياً، لتفقد آبل بذلك لقب أكثر الشركات قيمة في العالم مع تراجع قيمتها السوقية، إلى مستوى 2.8 تريليون دولار، وذلك لصالح شركة مايكروسوفت التي بلغت قيمتها السوقية مستوى 3.05 تريليونات دولار أميركي.
4 مشكلات تواجهها آبل في الصين
ويقول المحلل والكاتب في شؤون التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي ألان القارح، في حديث لموقع “اقتصاد سكاي نيوز عربية”، إن الأمور بدأت تتغير بالنسبة لآبل في السوق الصينية بسبب 4 عوامل رئيسية هي، العودة القوية لشركة هواوي، مشاعر المستهلك الحذرة، نقص الابتكار، وأخيراً العامل السياسي، مشيراً إلى أن الصين هي سوق الهواتف الذكية الأكثر تنافسية في العالم، ولذلك فإن التراجع الكبير لآبل في تلك السوق يثير قلق المستثمرين وينذر باتجاه هبوطي طويل في حال لم تتحرك آبل لمعالجة الوضع.
عودة هواوي
ويشرح القارح أن الضغوط اشتدت على آبل في الصين، خلال الأشهر الأربعة الأخيرة من 2023 بعد العودة القوية لهواوي، إلى سوق الهواتف الذكية، من خلال سلسلة هواتف Mate 60 المزودة بشريحة تدعم تقنية الجيل الخامس، فهواتف هواوي الجديدة، أحدثت ضجة في السوق الصينية، أكثر من تلك التي أحدثتها هواتف آيفون 15 الجديدة، حيث كشفت عدة تقارير إحصائية، أن هواوي باعت نحو 30 مليون وحدة من أجهزة Mate 60 منذ طرحها في السوق الصينية في سبتمبر 2023، مشيراً إلى أن عودة هواوي لطرح هواتف رائدة بمواصفات قوية، ساهمت في تخلي العملاء عن فكرة شراء آيفون والتحوّل نحو الشركة الصينية.
مشاعر المستهلك الحذرة
وبحسب القارح فقد واجه الاقتصاد الصيني خلال 2023 العديد من التحديات، من الانهيارات في قطاع العقارات إلى ضعف الطلب الاستهلاكي، وبسبب التباطؤ الاقتصادي، بات العملاء الصينيون يحتفظون بهواتفهم القديمة لمدة أطول، فوفقاً لشركة كاونتربوينت الاستشارية، فقد استغرقت دورة استبدال المستخدمين لهواتفهم القديمة في الصين أكثر من 40 شهراً، وهي مدة أطول من السابق، إذ بات المستهلكون هناك أكثر حذراً عند إنفاقهم للأموال.
نقص الابتكار
ويرى القارح أن آبل تعاني من عقبة أخرى في السوق الصينية، بسبب التكرار لناحية تصميم الهاتف، حيث يشتكي المستهلكون الصينيون من عدم طرح الشركة لآيفون قابل للطي، فكما نعلم جميعاً، لا تمتلك آبل حتى الساعة جهازاً قابلاً للطي، وهذا النوع من الهواتف شائع جداً وسريع النمو في الصين، وهو الأمر الذي استفادت منه شركات مثل شاومي و Honorوغيرها من العلامات التجارية.
العامل السياسي
ويلفت القارح إلى أن شبح الحرب التكنولوجية الدائرة بين واشنطن وبكين، يخيم باستمرار على مبيعات آيفون في الصين، فقد أمرت بكين العام الماضي، موظفي الوكالات الحكومية والشركات المدعومة من الدولة، بالتوقف عن جلب أجهزة آيفون وغيرها من الأجهزة الأجنبية، إلى أماكن عملهم، وفي حال استمر تطبيق هذا القرار خلال العام 2024، فإن ذلك سيؤدي إلى مزيد من التراجع في مبيعات آيفون في السوق الصينية.
آبل تدرك جيداً مدى الخطر
من جهته، يقول المطور التكنولوجي جوزيف زغبي، في حديث لموقع “اقتصاد سكاي نيوز عربية”، إن آبل تدرك جيداً، مدى الخطر الذي تواجهه في الصين، ولذلك سمعنا في الأيام القليلة الماضية، تصريحات من قبل الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك، يؤكد فيها على خطط الشركة لتقديم مزايا الذكاء الاصطناعي التوليدي البرمجية للعملاء هذا العام، حيث سيكون ذلك من خلال نظام iOS وهذا الأمر يعني أن بعض الطرازات السابقة من هواتف آيفون، قد تستفيد من مزايا الذكاء الاصطناعي، لكونها ستكون مدمجة بالنظام التشغيلي وليست مرتبطة فقط بشراء آيفون 16 المقبل، وهو ما سيعزز أيضاً من مبيعات الطرازات الأقدم من آيفون، في حال قرر العملاء الحصول على نسخ أرخص من الهاتف.
الذكاء الاصطناعي لإنقاذ آيفون
وبحسب زغبي فإنه من النادر أن تعلن آبل عن تحركاتها المقبلة، لذا يمكن فهم ما قاله كوك على أنه علامة على أن الشركة تعمل على أن يكون الذكاء الاصطناعي المنقذ لأعمالها في الصين، خصوصاً أنه من الناحية التقنية تمتلك هواتف آيفون، عتاداً يتيح لها دعم هذه التكنولوجيا الجديدة، بقدرات تفوق مختلف الهواتف الصينية الأخرى، فالمعالجات المدمجة بهواتف آيفون، والتي تعتبر ركيزة في عمل الذكاء الاصطناعي، لن تكون متوفرة بهواتف هواوي، التي لا تزال حتى الساعة متأخرة بأكثر من 5 سنوات، عن تكنولوجيا المعالجات المتوفرة بهواتف آيفون الجديدة.
ما الذي سيتغيّر في آيفون
ويشرح زغبي أن مزايا الذكاء الاصطناعي التوليدي البرمجية، التي تتعلق بمعالجة الصور والفيديوهات والنصوص، والتي تجعل الهاتف أكثر ذكاءً عند التواصل مع حامله، بات بمنزلة نقطة البيع الرئيسية للهواتف في 2024، لذلك فإنه من المتوقع أن تجعل آبل الذكاء الاصطناعي، المحور الأساسي في نظام IOS 18، حيث سنرى نسخة جديدة ومختلفة تماماً من “سيري”، التي ستمتلك قدرات فائقة على التواصل مع حاملي آيفون، كما أنها ستكون قادرة على تقديم إجابات أكثر ذكاءً ودقة، بدعم من النماذج اللغوية الكبيرة (LLMs).
أكبر تحديث في تاريخ آيفون
ويرى زغبي أن iOS 18 سيكون من أكبر التحديثات في تاريخ آيفون، إذ من المتوقع أن يتيح للمستخدمين تعديل صورهم وتحديد العناصر الموجودة فيها، وتحريكها وتغيير أحجامها وألوانها بسهولة، ليقوم الذكاء الاصطناعي تلقائياً بملء أي فراغ قد ينتج عن عملية التعديل، كما ستصبح هواتف آيفون قادرة على فهم وترجمة المكالمات الصوتية في الوقت الفعلي، لتتيح التواصل دون وسيط مع الأشخاص الذين يتحدثون لغات مختلفة، لافتاً إلى أن ميزة الترجمة المباشرة قد تسمح بترجمة المحتوى المكتوب في الوقت الفعلي، لتتيح للمستخدمين الدردشة مع أشخاص بلغات مختلفة.
التراجع في الصين مستمر
ويتوقع زغبي أن يستمر تراجع مبيعات هواتف آيفون في الصين خلال عام 2024، إلا أن هذا الاتجاه قد يتبدل في الربع الأخير من العام، مع طرح هواتف آيفون 16 الجديدة، إضافة إلى نظام iOS 18 وذلك في شهر سبتمبر 2024.

زر الذهاب إلى الأعلى