أزمة كيبلات بـ”الكهرباء” تعطل طلبات إيصال التيار

التظلمات حالت دون ترسية مناقصتين مطلوبتين

محمد غانم

كشفت مصادر مطلعة بوزارة الكهرباء والماء والطاقة المتجددة عن وجود أزمة في الكيبلات، ما تسبب في تعطيل وتأخير طلبات ايصال التيار الكهربائي ونقل الاحمال.
وأوضحت المصادر أن ذلك حدا بالوزارة على السماح لأصحاب طلبات إيصال التيار الكهربائي المتأخرة لشراء الكيبلات من مورد معتمد، وذلك بعد تقديم إقرار وتعهد بعدم الرجوع عليها بأي تكلفة مالية أو قانونية.
وأضافت أنه في حال تحمل طالب إيصال التيار الكهربائي لتكلفة شراء الكيبلات من مورد معتمد فإن القيمة التقديرية للكيبلات لا تخصم من رسوم إيصال التيار الكهربائي المدفوعة للوزارة، وذلك التزاماً بالقرار الوزاري رقم 121 لسنة 2017 بشأن طرق احتساب تكاليف إيصال التيار الكهربائي، وإجراءات التوصيل والإعادة للمستهلكين بفئاتهم المتعددة.
وأوضحت المصادر أن أزمة الكيبلات ترجع الى المشاكل والعراقيل التي واجهت مناقصة توريد كيبلات ألمنيوم ضغط متوسط “11 ك. ف”، ومناقصة توريد كـيبلات نحاس وضغط متوسـط 11 ك. ف”، حيث تأخرت إجراءات الترسية والتعاقد للمناقصتين سالفتي الذكر.
وقالت إن ذلك بسبب التظلمـات المقدمـة من الشركات إلى لجنة التظلمات بمجلس الوزراء على توصية الوزارة بالترسية، وكذلك لعدم موافقة ديوان المحاسبة على التعاقد، وهـو ما استتبع معه إعادة العرض على الجهاز المركزي للمناقصات العامة لاتخـاذ اللازم نحو البدء في إجراءات التوصية بالترسية في ضوء ملاحظات ديوان المحاسبة.

زر الذهاب إلى الأعلى