الخميس 13 يونيو 2024
35°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
أسعار اللوازم المدرسية… نار و"الجنطة" بـ60 ديناراً
play icon
حقيبة معروضة بأحد الأسواق بـ60 دينارا
المحلية

أسعار اللوازم المدرسية… نار و"الجنطة" بـ60 ديناراً

Time
السبت 02 سبتمبر 2023
View
604
السياسة

عصابات بالأسواق والمحال التجارية عمدت إلى توحيد أثمانها ومواطنون يلوذون بـ"الأونلاين"

  • المستهلكون:"ليش وزارة التجارة والجهات المختصة ما تتدخل وتوقف هذا الغلاء الفاحش؟"
  • مغردون: "لا تشتروا من هذيل اللي مسيطرين على السوق واللي سعره بعشرة يبيعونه بـ50"

عبدالناصر الاسلمي

مع اقتراب بداية العام الدراسي الجديد، رفعت الأسواق والمحال التجارية أسعار اللوازم المدرسية بشكل جنوني، إذ تراوح سعر"الجنطة" المتواضعة بين 15 و 21 دينارا والشنطة ذات الثلاث قطع بين 34 و 60 دينارا الأمر الذي دفع كثيرا من المواطنين والوافدين المستجيرين من نيران الغلاء إلى خيار الشحن عبر "الأون لاين"، مؤكدين أن اسعار الشحن والتوصيل لا تتجاوز 4 دنانير" للجنطة" وبجودة عالية.
‏في السياق، أكد عدد من المواطنين والمقيمين في لقاءات مع "السياسة" أن بعض مسؤولي الأسواق والمحال التجارية شكلوا عصابات تجارية عمدت إلى إشعال نار أسعار اللوازم المدرسية بتوحيد السعر في جميع المناطق لإجبار المستهلك على الشراء بالسعر الذي حددوه. وإذ، أكد غير مواطن أنه لجأ الى الشراء من مخازن في أنحاء متفرقة من البلاد لا سيما مصانع أمغرة بأسعار مناسبة لا تتجاوز 5 دنانير، طالب المستهلكون الجهات المسؤولة وفي مقدمها وزير التجارة محمد العيبان بمراقبة أسعار اللوازم المدرسية والتصدي لنيران الأسعار، متسائلين " ليش الجهات المختصة ما تتدخل وتوقف هذا الغلاء الفاحش"؟
من جهتها أكدت المواطنة أم عبدالله لـ"السياسة" أنها فوجئت بارتفاع جنوني في أسعار "الجناط" بالاسواق الشعبية والمحال التجارية، مضيفة "ذهبت في اليوم التالي وشريت جنطة حق بنتي من المكتبة بـ7 دنانير"
بدورها، قالت المواطنة أم سعود "منذ سبع سنوات وأنا أتعامل مع المواقع الالكترونية هروبا من جشع التجار في الديرة ، مؤكدة أن أسعارها مناسبة والمنتج ذو جودة عالية ، فيما ذكرت أم فهد أن " الجناط الموجودة بالاسواق الشعبية كلها صناعة صينية ومرتفعة التكاليف داعية الأهالي إلى الذهاب إلى المكتبات والمجمعات الكبيرة.
من جانبها، نصحت أم مبارك ـ تربويةـ المواطنين والمقيمين بالشراء عبر "الأون لاين"، مؤكدة أن ثمة مواقع وشركات مشهورة وثقة ومنتجاتهم" أحلى وأرخص سواء " جناط" أو ملابس وكل شي لا تروحون الأسواق لأنها أصبحت مافيات تحرق جيوب المستهلكين".
على خط مواز، أكد مغردون عبر منصة "إكس" أن الاسواق الشعبية والمحال التجارية تبالغ جدا في أسعار اللوازم المدرسية، مشيرين إلى أنهم يضعون أسعارا تتراوح بين 40 و50 دينارا والشنطة كلفتها الحقيقية عليهم يمكن دينارين، فيما قال صاحب حساب " كويتي حر": "عيالنا شنط العام للحين عندهم وملابس العام للحين عندهم".
وقال المغرد عبد الكريم العمران " فيه عصابة ما يخافون الله يغشون البسطاء من الناس" ،فيما حذر المغرد فهد الأربش المستهلكين قائلا " لا تشتروا شيء من هذيل اللي مسيطرين على السوق ومشكلين عصابات بينهم وبين بعض وموحدين الأسعار وأغراضهم من الصين اللي سعره بعشرة يبيعونه بـ40 و50 دينارا". وألقى صاحب أحد الحساب باللائمة على الحكومة، مؤكدا أن "شنط المدارس أسعارها" أونلاين" بدينار ودينارين وتباع في الاسواق بـ19 و20 دينارا والحكومة ووزارة التجارة نايمين".
موجة غلاء أسعار اللوازم المدرسية نكأت جراح الكثيرين ممن يعانون من غلاء الاسعار، مؤكدين أن الزيادة في أسعار السلع المدرسية "إنما هي جزء من مسلسل الزيادات الذي يجتاح كل السلع الغذائية والاستهلاكية. من جهته، قام فريق الجهاز الفني للإشراف على السلع وتحديث أسعارها في وزارة التجارة والصناعة بشن حملة تفتيشية أمس على محال اللوازم المدرسية والقرطاسية بمنطقة العاصمة، فيما ألزم المفتشون مسؤولي عدد من المكتبات بتعهدات بالحفاظ على الأسعار قبل وبعد الموسم الدراسي محذرين من الاحالة الى النيابة حال أي تلاعب.

جمعية مشرف… سلة مدرسية بدينار

في خطوة منها لمواجهة غلاء الأسعار قدمت جمعية مشرف التعاونية سلة العودة إلى المدرسة وهي عبارة عن كوبون مشتريات بقيمة 60 دينارا كلفته دينار واحد على المساهمين الأدوات واللوازم المدرسية فيما تبارت جمعيات خيرية لتوزيع الحقائب واللوازم المدرسية على الأسر المتعففة.



الشنط المدرسية تكوي جيوب المستهلكين (تصوير:محمد مرسي)

آخر الأخبار