الأربعاء 29 مايو 2024
40°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
أوجه التشابه بين أذربيجان والكويت
play icon
كل الآراء

أوجه التشابه بين أذربيجان والكويت

Time
السبت 28 أكتوبر 2023
View
236
sulieman

حيدر علييف: "أنتم دولة نفطية كبيرة. تعتبر أذربيجان أيضًا دولة نفطية".
لقد كان تطوير العلاقات الثنائية بين أذربيجان والكويت في اهتمام الزعيم الوطني حيدر علييف. وهذا ما تؤكده أيضًا المبادرات والمقترحات التي طرحها في لقائه مع المسؤولين الكويتيين لتطوير العلاقات التاريخية الممتدة منذ قرون بين أذربيجان والكويت.
خلال زيارات المسؤولين الكويتيين أذربيجان عقدت اجتماعات ومفاوضات فعالة ومهمة للغاية، ونتيجة لذلك تم التوقيع على وثائق لضمان التعاون الحكومي الثنائي بين البلدين، بما في ذلك اتفاقيات الصداقة والتعاون.
ومن دواعي السرور أن المسؤولين الكويتيين يقدرون بشدة التغييرات والإصلاحات الديمقراطية في أذربيجان، تجدر الإشارة إلى أن الكويت كانت من أوائل الدول التي اعترفت باستقلال جمهورية أذربيجان، ففي 7 أكتوبر 1994، تم التوقيع على بروتوكول إقامة العلاقات الديبلوماسية بين البلدين.
بعد وقت قصير من إقامة العلاقات الديبلوماسية بين البلدين، التقى الزعيم حيدر علييف أمير الكويت، آنذاك، الشيخ جابر الأحمد الصباح،رحمه الله، في كازبالانكا المغربية.
تاريخياً، كانت هناك علاقات وثيقة جداً بين أجدادنا، صحيح أن في أوقات لاحقة انقطعت إلى حد ما، وقال القائد حيدر علييف خلال الاجتماع: "إن أذربيجان أصبحت الآن دولة مستقلة وتستعيد ماضيها التاريخي وعلاقاتها مع أصدقائها القدامى".
ودعا الشيخ جابر الأحمد الصباح،رحمه، الرئيس الأذربيجاني لزيارة الكويت.
قبل حيدر علييف هذه الدعوة بكل سرور وقال: "من الجميل جدا بالنسبة لي أن أزور بلدكم، وأدعوكم لزيارة أذربيجان". وقد قبل أمير الكويت هذه الدعوة بكل سرور، وتطرق رئيس الجمهورية خلال الاتصال إلى ضرورة فتح سفارة الكويت في أذربيجان: "كما تعلمون هناك أوجه تشابه كثيرة في اقتصاد بلدينا. أنتم دولة نفطية كبيرة. تعتبر أذربيجان أيضًا دولة نفطية. وصحيح أن تاريخ إنتاج النفط في بلادنا أقدم بكثير منه في الكويت".
تجدر الإشارة إلى أن أذربيجان افتتحت سفارتها في الكويت في نهاية عام 2004، بدأت سفارة الكويت في باكو نشاطها في عام 2006.
تبدي أذربيجان دائما اهتماما كبيرا بالتنمية المستمرة لعلاقات الصداقة والتعاون مع الكويت، وتم التوقيع على عدد من الوثائق بين حكومتي البلدين، وهي تؤدي دورا مهما في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الدولتين.
تتواصل العلاقات بين أذربيجان والكويت بنجاح في إطار التعاون البرلماني الدولي، وتساهم مجموعة الصداقة البرلمانية الكويتية- الأذربيجانية، التي تأسست في 28 مايو 1995، في تطوير العلاقات المتبادلة.
وفي سبتمبر 2001 التقى وفد برئاسة رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الكويتية - الأذربيجانية جمال حسين فتح العمر مع القائد حيدر علييف خلال زيارته لأذربيجان، تم في هذا اللقاء التأكيد على أهمية مواصلة تعزيز العلاقات المتبادلة، وضرورة مساعدة الكويت وأذربيجان لبعضهما بعضا كدولتين صديقتين. وقال النائب الشاد ميربشير أوغلو إن العلاقات بين أذربيجان والكويت لها تاريخ طويل، حافظت أذربيجان على علاقات ديبلوماسية مع الكويت منذ الأيام الأولى لاستقلالها. وبطبيعة الحال، فإن للزعيم حيدر علييف دوراً فريداً في تطوير هذه العلاقات. ولهذا السبب اهتمت دولة الكويت، مثل العديد من الدول العربية، بالتعاون مع أذربيجان.
وينبغي أيضا أن يؤخذ في الاعتبار أن أذربيجان والكويت لديهما عوامل مشتركة كثيرة، ويؤدي الانتماء الديني نفسه، والعوامل التاريخية، دورا فعالا في تطوير العلاقات بين أذربيجان والكويت.
بعد افتتاح سفارة جمهورية أذربيجان في الكويت، نشأت ديناميكية جديدة في تطوير العلاقات بين الطرفين، وفي الوقت نفسه، يتواصل النشاط الفعال على مستوى البرلمانات في اتجاه تطوير العلاقات، وتثبت هذه الخطوة مرة أخرى أن أذربيجان مهتمة بالتنمية الشاملة مع الكويت، وسيتم تطوير التعاون في المرحلة المقبلة أيضًا.
تنشط سفارتنا في هذا البلد دائما من أجل التطور السريع للعلاقات بين جمهورية أذربيجان ودولة الكويت في مختلف المجالات.
ومن بين الفعاليات التي أقامتها السفارة في الكويت هذا العام، يكتسب الاحتفال بالذكرى المئوية لميلاد القائد للشعب الأذربيجاني حيدر علييف أهمية كبيرة، وتجدر الإشارة إلى صدور كتاب "حيدر علييف– 100" المخصص للذكرى المئوية لميلاد القائد حيدر علييف باللغة العربية، بدعم من السفارة.
وفي الوقت نفسه، تعمل الجالية الأذربيجانية في الكويت للترويج لبلدنا، وأقيمت عدد من الفعاليات في إطار التعاون المشترك لجمعية الثقافة والصداقة الأذربيجانية - الكويتية الوطنية العاملة في الكويت مع السفارة.
تجدر الإشارة إلى أنه في الفترة من 10 إلى 11 فبراير 2009، زار رئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف دولة الكويت، وقد ساهمت الوثائق الموقعة خلال الزيارة في تسريع تنمية التعاون الثنائي.
من المهم اليوم تعزيز العلاقات الأذربيجانية - الكويتية في المنظمات الدولية ذات النفوذ، وهناك آفاق واسعة لمواصلة تعزيز وتطوير التعاون بين الكويت وأذربيجان في كل المجالات.
ومن الأهمية بمكان مواصلة تطوير العلاقات بين البلدين في المجالات الاقتصادية والثقافية والتجارية.

رئيس الاتحاد العام لدعم الصحافيين لنشاط المغتربين في أذربيجان

فؤاد حسين زادة

آخر الأخبار