“أونروا” تحذر من مغبة إيقاف التمويل على آلاف الفلسطينيين في لبنان

بيروت-“السياسة”- حذرت مديرة شؤون وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “”أونروا” في لبنان دوروثي كلاوس اليوم الثلاثاء، من مغبة إيقاف الدول المانحة تمويل الوكالة ما سيؤثر على آلاف الفلسطينيين في لبنان.
وقالت كلاوس في مؤتمر صحافي عقب اجتماعها مع رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي إن “19 هيئة مانحة توقفت عن تمويل الوكالة ما سيؤدي إلى تداعيات وعواقب خطرة على المجتمع الفلسطيني في لبنان”.
وأضافت أن إيقاف التمويل سيؤثر على سكان 12 مخيما للاجئين للفلسطينيين في لبنان لا سيما الأطفال وعلى نحو 2000 مريض في العيادات من بين أكثر من 50 ألف مريض يحتاجون إلى أدوية”.
وأوضحت كلاوس أن “أونروا” تستطيع ان تؤمن خدماتها حتى نهاية مارس المقبل في ظل الوضع الحالي وليس لديها أي خطة بديلة مشيرة إلى أن الحكومة اللبنانية تواجه أزمة كبيرة وهي تستضيف هذا العدد الكبير من اللاجئين يعيش عدد كبير منهم تحت عتبة الفقر.
من جهته دعا ميقاتي الدول المانحة إلى إعادة النظر في موضوع إيقاف تمويل “أونروا” مشيرا إلى الحاجة الملحة والضرورية” للفلسطينيين في لبنان لذلك التمويل.
وقالت رئاسة الحكومة اللبنانية في بيان إن ميقاتي شدد خلال لقائه مديرة “اونروا” على أنه “سيواصل حض الدول المانحة على إعادة النظر في استئناف تمويل الوكالة نظرا إلى تداعيات توقفها على مجمل الواقع اللبناني”.
وكانت الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى أعلنت إيقاف تمويل (اونروا) وذلك على خلفية اتهام وجهته دولة الاحتلال الاسرائيلي إلى بعض موظفي الوكالة بالمشاركة في عملية (طوفان الأقصى) في السابع من أكتوبر الماضي.
يذكر أن (اونروا) تأسست في عام 1949 بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة ويستفيد من خدماتها نحو 6 ملايين لاجئ فلسطيني مسجلين لديها كما أن هناك أكثر من 540 ألف طفل فلسطيني يدرسون في مدارس تابعة للوكالة.

زر الذهاب إلى الأعلى