الثلاثاء 25 يونيو 2024
39°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
إيران تكشف عن مبادرة لسلطان عُمان لرفع العقوبات الغربية عنها
play icon
الدولية

إيران تكشف عن مبادرة لسلطان عُمان لرفع العقوبات الغربية عنها

Time
السبت 02 سبتمبر 2023
View
125
السياسة

عبداللهيان: عودة العلاقات بين طهران والرياض إيجابية للمنطقة

طهران، عواصم - وكالات: كشف وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان عن طرح سلطان عُمان السلطان هيثم بن طارق، مبادرة لرفع العقوبات الأميركية عن طهران، قائلا
في مؤتمر صحافي في بيروت "هناك الآن مبادرة من سلطان عُمان مطروحة على الطاولة لرفع العقوبات، ومن شأنها أن توصل إلى النتائج المرجوة منها"، مؤكدا أن بلاده لديها الإرادة السياسية التي تدفع الأطراف كافة إلى العودة للاتفاق النووي والالتزام به.
وأوضح أن الحوار غير المباشر بين طهران وواشنطن بشأن إطلاق سراح السجناء سيساعد في الحوار حول الاتفاق النووي، مشيرا إلى أن بلاده مستمرة في السير في الأطر السياسية والديبلوماسية لرفع العقوبات المفروضة عليها.
على صعيد متصل، أكد عبد اللهيان أن عودة العلاقات بين إيران والسعودية سيترك أثرًا جيدًا على مستوى المنطقة بشكل عام وعلى مستوى لبنان بشكل خاص، معتبرا أن أي تطبيع للعلاقات مع الكيان الصهيوني خطأ ستراتيجي، قائلا "نقيّم بشكل إيجابي عودة العلاقات بين طهران والرياض إلى طبيعتها، مشددا على أن العلاقات السعودية الإيرانية تسير بالشكل الصحيح، وديبلوماسيو البلدين موجودون في كلا البلدين وهم يقومون بالمهام الديبلوماسية المطلوبة منهم.
وعن انعكاس العلاقات الإيرانية- السعودية على لبنان، أعلن عبد اللهيان أنه لا نية لإيران والسعودية التدخل بشؤون لبنان، لكن للرياض رؤى بشأن قضايا المنطقة بينها لبنان، معتبرا أن من مصلحة لبنان إيجاد حل بخصوص انتخاب رئيس جمهورية. وتشكيل حكومة عتيدة هي من القرارات السيادية السياسة المنوطة بالساسة في لبنان.
في غضون ذلك، قال مستشارون وشركات تتبع شحنات الناقلات إن إنتاج وصادرات إيران من النفط قفزا في أغسطس رغم العقوبات الأميركية، إذ إنها تبيع لمشترين من بينهم الصين، وأوضح محللون أن ارتفاع حجم الصادرات يرجع فيما يبدو إلى نجاح إيران في التملص من العقوبات الأميركية وتمهل الولايات المتحدة في تطبيقها مع سعي البلدين إلى تحسين العلاقات.
وتقدر شركة "إس.في.بي" الاستشارية أن إنتاج النفط الإيراني ارتفع في أغسطس إلى 3.15 مليون برميل يوميا ليصل إلى أعلى مستوى له منذ عام 2018 وأن صادرات النفط الخام والمكثفات وصلت إلى أقل قليلا من مليوني برميل يوميا، وقالت سارة فاخشوري من الشركة "إيران في طريقها لاستعادة مستوى ما قبل العقوبات من إنتاجها النفطي"، وكان لدى ثلاث شركات أخرى تقديرات مماثلة.
وقال محللون إن إيران تتهرب منذ سنوات من العقوبات النفطية عن طريق إجراءات مثل عمليات النقل من سفينة إلى أخرى والخداع أو التلاعب بترددات نظام تحديد المواقع العالمي "جي.بي.إس" بحيث تظهر السفن في مواقع مختلفة، وأضافوا أن البلاد تتحسن في هذه الأساليب، ووفقاً لأرقام منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، وإيران عضو فيها، معدل الإنتاج البالغ 3.15 مليون برميل يوميا هو الأعلى لإيران منذ عام 2018.عبداللهيان: عودة العلاقات بين طهران والرياض إيجابية للمنطقة

آخر الأخبار