اختيار مركز أسعد الحمد كأول مركز حكومي معترف به في الشرق الأوسط

اختارت الشبكة العالمية للحساسية الأوروبية ( Global Allergy and Asthma European Network) وهي منظمة مختصة في مجال أمراض الحساسية والمناعة عالمياً، مركز أسعد الحمد للأمراض الجلدية في منطقة الصباح الطبية التخصصية، مركزاً متميزاً ذا مرجعية (Center of Excellence)، وذلك في مجال أمراض الإكزيما التأتبية (Atopic Eczema) على مستوى العالم، في خطوة جديدة تضاف إلى نجاحات المنظومة الصحية في البلاد.
وأفادت رئيس قسم الأمراض الجلدية في المركز، استشاري الأمراض الجلدية د.أطلال اللافي، أن هذا الاختيار والذي يأتي من قبل أكبر أكاديمية رائدة في مجال أمراض الحساسية والمناعة عالمياً، وهي شبكة التميز العالمية للحساسية والربو، يضعنا بدوره أمام تحدي جديد وأكبر لتحقيق المزيد من التميز والنجاح، مضيفةً أنه وبهذا الاختيار، أصبح مركز أسعد الحمد للأمراض الجلدية أول مركز حكومي معترف به في منطقة الشرق الأوسط، وضمن 37 مركزا عالمياً، والذي يهدف إلى التعاون ومتابعة الأبحاث والمشاركة في الدراسات العالمية، وعقد الورش التعليمية، وتبادل الخبرات، سعيا لتحسين جودة الرعاية الصحية، وتوفير أفضل سبل العلاج للمرضى.
وأكدت د.أطلال أن هذا النجاح هو نجاح جديد يحسب للمنظومة الصحية ككل، ودلالة على تميز الأداء وكفاءة الكوادر الطبية الوطنية، مثمنة دعم وزير الصحة د. أحمد العوضي، ووكيل الوزارة د. عبدالرحمن المطيري، كما ثمنت جهود كافة الزملاء العاملين في المركز، وتميزهم الإكلينيكي ىالبحثي، ومثابرتهم، وصولا إلى أفضل الممارسات الطبية

زر الذهاب إلى الأعلى