ارتفاع ديون الأسر بالولايات المتحدة إلى 17.5 تريليون دولار بنهاية 2023

ذكر مجلس الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك، أن حالات التخلف عن السداد في بطاقات الائتمان ارتفعت بأكثر من 50 بالمائة في عام 2023 مع تضخم إجمالي ديون الأسر الأميركية إلى 17.5 تريليون دولار.
وأوضح مجلس الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك، بحسب قناة “سي إن بي سي” الأميركية، أنه مع إجمالي ديون تبلغ 1.13 تريليون دولار، بلغت ديون بطاقات الائتمان التي انتقلت إلى جنوح خطير 6.4 بالمائة في الربع الرابع من العام الماضي، بزيادة 59 بالمائة مما يزيد قليلاً عن 4 بالمائة في نهاية عام 2022.
وقال باحثون من بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك، إن الزيادة الفصلية بوتيرة سنوية بلغت نحو 8.5 بالمائة.
وارتفعت ديون الأسر الأميركية بمقدار 212 مليار دولار في هذا الربع، بزيادة 1.2 بالمائة على أساس ربع سنوي ونحو 3.6 بالمائة عن العام الماضي.
ومع ذلك، قفزت ديون بطاقات الائتمان بنسبة 14.5 بالمائة مقارنة بـالفترة نفسها من عام 2022.
وزادت ديون السيارات إلى 1.61 تريليون دولار، بزيادة 12 مليار دولار على أساس ربع سنوي و55 مليار دولار سنوياً، أو 3.5 بالمائة.
وقد زادت ديون القروض الطلابية، وهي مجال يهم المشرعين في واشنطن، قليلاً خلال فترة الوباء، حيث يبلغ إجماليها حالياً ما يزيد قليلاً عن 1.6 تريليون دولار، لم يكن هذا تغيراً يذكر عن الربع الثالث وارتفع بنسبة 0.4 بالمائة فقط عن العام الماضي.
ولقد تنازل الرئيس جو بايدن عن نحو 136.6 مليار دولار من ديون القروض الطلابية منذ توليه منصبه، وانخفضت حصة الديون في الجنوح الخطير لها إلى 0.8 بالمائة.

زر الذهاب إلى الأعلى