الأب قتله والأم أخفت جثة طفلها في القمامة

القاهرة – وكالات: حلّت جهات الأمن المصرية لغز جريمة مروعة تعرض لها طفل في القاهرة، حيث عثروا على جثته في صندوق القمامة، وبها آثار تعذيب، ليتبين في النهاية أن القاتل هو الأب، فيما أخفت الأم الجريمة بإلقاء جثة نجلها بعيداً عن الأنظار.
وكانت الإدارة العامة لمباحث القاهرة تلقت بلاغا بعثور الأهالي على جثة طفل عمره خمس سنوات، في جوال لجمع القمامة، وعلى الفور تم نقل الجثة إلى ثلاجة الموتى تحت تصرف النيابة العامة.
وبفحص ومراجعة كاميرات المراقبة، تبين أن هناك شاهد عيان على إلقاء امرأة “الشوال”، وبتكثيف التحريات تم التوصل إلى هويتها، وهي ربة منزل تبلغ من العمر 36 سنة.
بتقنين الإجراءات تم ضبط المتهمة، وبمواجهتها أقرت أنها هي من تخلصت من جثة ابنها، بعدما ضربه والده( 39 سنة) حتى الموت بقطعة خشبية وتجريده من ملابسه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، بسبب تبول الطفل على نفسه.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى