الجمعة 19 أبريل 2024
27°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
الأردن لم يشارك في الرد الانتقامي الأميركي لمقتل جنود "البرج الـ22"
play icon
الدولية

الأردن لم يشارك في الرد الانتقامي الأميركي لمقتل جنود "البرج الـ22"

Time
الاحد 04 فبراير 2024
View
103
sulieman

السوداني زار الضحايا… ومسقط: هجمات واشنطن تهدّد استقرار المنطقة وتُعقد جهود التوصل إلى حلول

عمان، طهران، عواصم - وكالات: أكد مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية أن سلاح الجو الملكي الأردني لم يشارك في الغارات الجوية التي نفذتها القوات الجوية الأميركية داخل الأراضي العراقية، قائلا إنه لا صحة للتقارير الصحافية بشأن مشاركة طائرات أردنية في العمليات التي نفذتها طائرات أميركية داخل العراق، وأن القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي تحترم سيادة العراق، مؤكداً عمق العلاقات الأخوية التي تجمع الأردن مع الدول العربية كافة.
من جانبه، قال مسؤول أميركي إن واشنطن قد تشن ضربات جديدة على أهداف قصفتها في العراق وسورية يوم الجمعة الماضي، مضيفا لشبكة "إن بي سي نيوز" الأميركية انه "إذا تبين أن بعض الأهداف في سورية والعراق لم تدمر بالكامل فقد تصدر أوامر بقصفها مجددا"، معتبرا من السابق لأوانه الحديث عن تأثير الضربات على مفاوضات واشنطن وبغداد بشأن سحب قوات أميركية من العراق.
بدوره، زار رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني مستشفى الحسين العسكري ببغداد، حيث تفقد الجرحى والمصابين من المدنيين والعسكريين في الاعتداء الأميركي، وتابع الخدمة الطبية والإجراءات العلاجية المقدمة للمصابين، ووجه بإيلاء العناية التامة وتوفير كل مستلزمات العلاج، متمنيا لهم سرعة التشافي.
في غضون ذلك، يعقد مجلس الأمن الدولي في نيويورك جلسة لمناقشة الضربات الصاروخية الأميركية ضد الميليشيات الموالية لإيران في سورية والعراق، وسط تزايد المخاوف من تفاقم التصعيد في منطقة الشرق الأوسط، حيث قالت مصادر ديبلوماسية إنه من المقرر أن يجتمع مجلس الأمن الدولي اليوم بطلب من روسيا التي اتهمت الولايات المتحدة بالسعي المتعمد لتصعيد الصراع في الشرق الأوسط من خلال الضربات الجوية التي تشنها.
من جهته، أكد وزير خارجية سلطنة عمان بدر البوسعيدي عدم جدوى الهجمات الأميركية الانتقامية على مواقع في العراق وسورية، محذرا من تداعياتها التي تهدد سلامة وأمن المنطقة.
وقال البوسعيدي إن سلطنة عُمان ترى أن شن مثل هذه الهجمات العسكرية على مواقع في المنطقة من شأنه أن يهدّد سلامتها واستقرارها ويعمل على تعقيد جهود التوصل إلى حلول للتحدّيات التي تواجهها المنطقة بما في ذلك قضايا العنف والتطرّف.
وأكد أن بلاده تتابع بقلق بالغ تواصل التصعيد المستمرّ في المنطقة دون حلّ لنتيجة الحرب الإسرائيلية الجائرة في قطاع غزة وسقوط عشرات الآلاف من المدنيين الأبرياء، مشددا على أن رؤية سلطنة عمان تتمثل في أن الحل الوحيد للصراع يكمن في معالجة مسبّباته ودوافعه ابتداء بالاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة وانسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلية من جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة.

آخر الأخبار