الأردن يبحث عن “التاريخ” عبر بوابة كوريا

ضمن الدور نصف النهائي من مسابقة كأس آسيا

يحمل المنتخبان القطري والأردني الآمال العربية في التأهل إلى نهائي كأس آسيا عبر تخطي منتخبي إيران وكوريا الجنوبية في الدور نصف النهائي للبطولة القارية.
وإذا ما تحقق ذلك سيستمر الأردن بصناعة تاريخه الكروي في الوصول إلى نهائي آسيا لأول مرة بعد التأهل إلى نصف النهائي في وقت يطمح حامل اللقب المنتخب القطري إلى الظفر بالبطولة للمرة الثانية إلا أن ذلك مرهون بوصولهما إلى النهائي الذي سيقام السبت المقبل.
ويلتقي في السادسة من مساء اليوم منتخبا الاردن وكوريا الجنوبية على ستاد أحمد بن علي، فيما يلتقي في التوقيت ذاته من يوم غد الاربعاء المنتخب القطري أمام المنتخب الإيراني على ستاد الثمامة.
وسيتقابل المنتخب الأردني الذي حقق إنجازا قاريا جديدا له عندما نجح في الوصول للدور نصف النهائي للمرة الأولى متجاوزا طاجيكستان بهدف دون رد في دور ربع النهائي الجمعة الماضي منتخب كوريا الجنوبية الفائز على أستراليا.
ولن تكون مهمة منتخب “النشامى” سهلة في تحويل حلم الوصول إلى النهائي إلى حقيقة عندما يواجه كوريا الجنوبية في قبل النهائي حيث يقدم الكوريون مستوى فنيا متميزا مكنهم من إقصاء منتخب أستراليا أحد مرشحي الفوز بالبطولة في الوقت الإضافي بهدفين لهدف.
وسيكون عشاق كرة القدم على موعد مع لقاء شيق مكرر بين المنتخبين الأردني والكوري اللذين سبق وأن تقابلا في دور المجموعات وأسفرت نتيجة مباراتهما عن التعادل الإيجابي.
وعانى منتخب الأردن في جميع مشاركاته السابقة بعدم قدرته على تسجيل أكثر من 5 أهداف للنسخة الواحدة بينما استطاع في المسابقة الحالية، مع مدربه المغربي الحسين عموتة، الوصول إلى 10 أهداف.
وبدأ الأردن مشواره في كأس آسيا الحالية بفوز سهل على ماليزيا، 4 – صفر، تلاه تعادل مع كوريا الجنوبية، 2-2، قبل الخسارة من البحرين 1 – صفر، ليواصل أهدافه بهزيمة العراق 3 – 2 في مباراة دراماتيكية وصولا إلى تجاوز طاجيكستان بهدف دون رد.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى