الأردن يقيم أول دعوى عربية أمام “الجنائية الدولية” ضد الاحتلال

عمّان، غزة، عواصم – وكالات: أقامت نقابة المحامين الأردنيين أمام المحكمة الجنائية الدولية، أول دعوى عربية ضد أفراد وقادة إسرائيليين بتهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية في فلسطين. وقال نقيب المحامين يحيى أبو عبود إن البلاغ قدم يوم الجمعة الماضي في مقر المحكمة بلاهاي، بتهمة ارتكاب أفعال تشكل جريمة الإبادة الجماعية مرتكبة بدولة فلسطين، كاشفا أن البلاغ هو الأول في البلاغات التي سيتم إيداعها أمام المحكمة الجنائية الدولية، وأنه بمثابة إعلان رسمي عن بدء الملاحقة القانونية والسعي لانضمام العديد من النقابات والاتحادات حول العالم نصرة للحق الفلسطيني العادل، ورفد الملف بجميع التوثيقات والأدلة عن جميع الجرائم المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني البطل. وأشار إلى أن البلاغ استند على مجموعة من التوثيقات والأدلة وقرار محكمة العدل الدولية الأخير بشأن الشكوى المقدمة من جنوب إفريقيا، موضحا أن البلاغ جاء تنفيذا لقرارات مجلس نقابة المحامين الأردنيين وقرارات المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب، والقرارات المنبثقة عن إعلان الجزائر الصادر عن التحالف الدولي لدعم الملف القانوني للشعب الفلسطيني.

زر الذهاب إلى الأعلى