“الأشغال”… توجُّه للإبقاء على “هيئة الطرق”

لجنة الميزانيات النيابية حضّت المشعان على تفعيل دورها

محمد غانم

كشفت مصادر مطلعة بوزارة الأشغال العامة عن توجه للابقاء على الهيئة العامة للطرق والنقل البري وعدم الغائها، موضحة أن وزير الأشغال بالوكالة السابق د.جاسم الاستاد كان قد خاطب مجلس الوزراء في 13 ديسمبر الماضي بالموافقة على سحب مشروع القانون السابق بالغاء القانون رقم 115 لسنة 2014 في شأن الهيئة.
وذكرت المصادر أن د.الاستاد في كتابه الى مجلس الوزراء، والذي اطلعت “السياسة” على نسخة منه، أشار إلى إعادة دراسة الموضوع على ضوء ما تقرر بلجنة المرافق العامة، وتشكيل لجنة استشارية وقانونية لدراسة واقع قانون الهيئة منذ اصداره عام 2014، على أن يكون من ضمن مهام اللجنة رفع تصور جديد للهيئة، ووضع رؤية واضحة لمعالجة الاختلالات الادارية بها، والعمل على تطوير منظومة النقل البري لمحاكاة التنافس الدولي بشأنها، على أن يتبع ذلك تعديل قانون إنشاء الهيئة بما يواكب المتغيرات ويحقق الفائدة المرجوة من انشائها.
وأفادت أن عدداً من النواب خلال اجتماع لجنة الميزانيات النيابية الاخير حثوا وزيرة الاشغال العامة ووزير الدولة لشؤون البلدية د.نورة المشعان على تفعيل دور الهيئة واستكمال طلب سحب المشروع، لاسيما ان خطة عمل الحكومة تتضمن العديد من المشاريع ذات العلاقة بالهيئة، منها السكة الحديد، وكذلك مشاريع البنية التحتية لاصلاح الطرق، وتطوير منظومة النقل ومشاريع المنطقة الشمالية وتشغيلها وغيرها من المشاريع، لاسيما أن الغاء الهيئة سوف يستلزم إصدار قانون جديد لتحديد الجهات المشرفة على النقل البري.

… وتعاملت مع 3310 بلاغات في يناير الماضي

اعلنت وزارة الأشغال العامة عن التعامل مع 3310 بلاغات عبر بدالة الطوارئ 150 في شهر يناير الفائت ببينها 622 بلاغا في الفروانية و 755 في الجهراء و573 في العاصمة و 313 في حولي و173 في مبارك الكبير و 457 في الاحمدي و 288 طرق سريعة و 68 العمليات و 61 قطاع الهندسة صحية.
وذكرت الوزارة في بيان ان قطاع المركز الحكومي – ادارة مختبرات الاسفلت نفذت 566 زيارة لمصانع الاسفلت خلال الشهر نفسه، حيث قامت بسحب 122عينة من مصانع ومواقع الفرش و 122 فحوصات المنجزة في المختبرات و 2 معايرات وتحليل الفجوات المجددة واصدار شهادات.

زر الذهاب إلى الأعلى