الأربعاء 17 يوليو 2024
42°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
الأمم المتحدة: حصيلة ضحايا فيضانات درنة الليبية تخطت 11 ألف قتيل
play icon

الأمم المتحدة: حصيلة ضحايا فيضانات درنة الليبية تخطت 11 ألف قتيل

Time
الاحد 17 سبتمبر 2023
View
63
السياسة

ارتفعت حصيلة ضحايا فيضانات مدينة درنة في شرق ليبيا إلى 11,300 قتيل، وفق ما أعلنت الأمم المتحدة، الأحد، في تحديث للحصيلة.
وأفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن 10,100 آخرين لا يزالون في عداد المفقودين في المدينة المنكوبة. وأضاف التحديث أن الفيضانات أودت بحياة 170 شخصا في أماكن أخرى بشرق ليبيا خارج درنة.
وأورد تقرير الأمم المتحدة أن "هذه الأرقام من المتوقع أن ترتفع، حيث تعمل طواقم البحث والإنقاذ بدأب للعثور على ناجين".
وأضاف أنه بعد مرور نحو أسبوع على الإعصار دانيال الذي ضرب شمال شرقي ليبيا "لا يزال الوضع الإنساني قاتما وخاصة في درنة".
وذكر التقرير أن المدينة تعاني من مشكلة حادة فيما يتعلق بمياه الشرب، وقد أصيب 55 طفلا على الأقل بالتسمم لشربهم مياها ملوثة.
وفي المناطق المحيطة التي شهدت سنوات من النزاعات المسلحة، حذرت الأمم المتحدة من مخاطر الألغام الأرضية التي جرفتها مياه الفيضانات من مكان إلى آخر وتهدد المدنيين الذين يتنقلون سيرا على الأقدام.
قبل ذلك، وصف الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، عبدالله باتيلي، المشاهد في درنة المنكوبة بالصادمة التي تدمي القلب.
وأضاف باتيلي، بعد زيارة إلى درنة، أن الأمم المتحدة تتعاون بفاعلية مع السلطات المحلية ووكالات الإغاثة على الأرض لتقديم المساعدة الضرورية للمحتاجين في هذه المدينة التي تعرضت لدمار شديد بفعل فيضانات وسيول مدمرة.
باتيلي أشار أيضا إلى أن فريق الأمم المتحدة يجري مزيداً من التقييم للوضع لتنسيق جهود الاستجابة في درنة والمناطق المتضررة الأخرى.
وكان وزير الصحة في الحكومة الليبية المكلفة عثمان عبدالجليل أشار إلى أن عدد قتلى كارثة الفيضانات ارتفع إلى 3252 بعد انتشال أكثر من 80 جثة جديدة، مؤكدا أن هذه الأرقام المسجلة تظل أقل من التوقعات نظرا لحجم الكارثة.
ووسط مخاوف من انتشار الأوبئة، بسبب تلوث المياه نتيجة الفيضانات والسيول وعدم توفر مياه صالحة للشرب في أعقاب الإعصار دانيال المدمر، قال عبد الجليل خلال مؤتمر صحافي، السبت: "بدأنا معاينة جميع مصادر المياه في درنة"، مطالباً المواطنين بالابتعاد عن المياه الملوثة.
كما أضاف: "سنبدأ حملة تطعيمات في المناطق المنكوبة بدرنة". فيما أردف: "سنكثف برامج الصحة النفسية للناجين من الكارثة في درنة".
من جانبه أكد رئيس وحدة الصحة والكوارث في الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر حسام فيصل أن عدد المتضررين في ليبيا جراء الفيضانات والسيول بلغ أكثر من 800 ألف شخص.

آخر الأخبار