الأمير وسلطان عُمان استعرضا العلاقات الوطيدة

استقبال رسمي وشعبي مهيب لسموه لدى وصوله السلطنة في زيارة دولة

المباحثات تناولت توسعة أطر العمل لتعزيز مسيرة “الخليجي” والمستجدات الإقليمية والدولية

رغبة مشتركة بين البلدين للمزيد من التعاون والتنسيق لتحقيق تطلعاتهما نحو الازدهار والرخاء

مسقط – كونا: عقدت بقصر العلم بالعاصمة العمانية “مسقط” جلسة المباحثات الرسمية بين دولة الكويت وسلطنة عمان الشقيقة ترأس سمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الجانب الكويتي فيما ترأس السلطان هيثم بن طارق المعظم سلطان عمان الشقيقة الجانب العماني.
وتم خلال جلسة المباحثات استعراض مسيرة العلاقات الاخوية الوثيقة والوطيدة التي تربط دولة الكويت وسلطنة عمان ومختلف جوانب التعاون الثنائي القائم بين البلدين بما يدعم ويعزز علاقات الاخوة الراسخة بين الشعبين الشقيقين ويحقق المزيد من تطلعاتهما المشتركة نحو الازدهار والتطور والرخاء.
وتناولت المباحثات السعي نحو المزيد من الشراكة لتوسعة أطر العمل لدعم وتعزيز مسيرة الأشقاء في مجلس التعاون الخليجي وابرز القضايا ذات الاهتمام المشترك ومناقشة عدد من الأمور في ضوء مستجدات الاحداث والتطورات الجارية على الساحتين الاقليمية والدولية.
ساد جلسة المباحثات جو ودي عكس روح الأخوة التي تتميز بها العلاقة بين البلدين الشقيقين ورغبتهما المشتركة في المزيد من التعاون والتنسيق على كافة الأصعدة.
حضر جلسة المباحثات أعضاء الوفد الرسمي المرافق لسموه.
وكان سمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد وصل والوفد المرافق عصر أمس الى سلطنة عمان في زيارة دولة، حيث أقيمت لسموه بقصر العلم مراسم الاستقبال الرسمية، فيما رافقت طائرة سموه لدى دخوله الأجواء العمانية سرب من الطائرات العسكرية.

زر الذهاب إلى الأعلى