الأربعاء 29 مايو 2024
40°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
الأنبعي: المشاركة في "أكسبو قطر" ستظهر الكويت بشكل "مخز"
play icon
عبد الله الأنبعي
المحلية

الأنبعي: المشاركة في "أكسبو قطر" ستظهر الكويت بشكل "مخز"

Time
الاثنين 11 سبتمبر 2023
View
79
السياسة

دعا إلى إلغاء العقد الموقع بين " البيئة" وإحدى الشركات واستثمار أمواله في أمور نافعة

طالب النائب عبد الله الأنبعي بعدم المشاركة في معرض (أكسبو قطر) الذي ينطلق الشهر المقبل، مؤكدا ان هذه المشاركة ـ إن تمت ـ ستظهر الكويت بشكل "مخز".

وأضاف في تصريح صحافي: اننا نحتاج إلى إعادة استثمار الأموال المخصصة لاكسبو قطر في ما هو أنفع لحل المشاكل الموجودة، مؤكدا ان الإخفاقات التي حدثت لا يمكن نسيانها ولا تجاوزها من غير محاسبة.

وقال: يجب إلغاء عقد المشاركة في معرض (إكسبو قطر 2023) الذي وقعته الهيئة العامة للبيئة بالتعاقد المباشر بقيمة 3 ملايين دينار، مؤكدا أن قيمة العقد مبالغ فيها ولا يمكن القبول بها وتعد انتهاكا صارخا للمال العام.

وبين أن فكرة المعرض بيئية تتحدث عن البستنة وتشجير الطرق وحدائق المنازل والمبادرات والتجارب التي تعرضها الدول أمام المجتمعات لكي تستفيد منها.

وتساءل: " ما التجارب التي قامت بها الهيئة العامة للبيئة لكي تنقلها للعالم أجمع في هذا المعرض؟..هل هي تجربة موت الأشجار ؟ أم تجربة المبادرات من المواطنين التي تسعى إلى التخضير والتي تعد الهيئة أكثر من يقوم بوأد تلك المبادرات".

وأوضح أنه لا توجد مشاريع حكومية لحماية البيئة ولا يوجد تمكين للمبادرين ولا للأفكار، لافتاً إلى أن هناك منحا دولية قُدمت لتشجير الأراضي الصحراوية ولم تحرك هيئة البيئة أو الجهات الحكومية مجتمعة هذه المبادرات ولم تطبقها التطبيق الصحيح.

ولفت الأنبعي إلى أنه بدلا من إنفاق ملايين الدنانير على عرض صور نبات (العرفج) وطائر (الزعارة) فإنه من الأولى القيام بمبادرات حقيقية وتحمل المسؤولية الوطنية وإنفاق هذه الأموال على إنقاذ الإخفاق الكبير من هيئة الزراعة بإهمال الأشجار المعمرة والحرص عليها.

وأشاد الانبعي بمبادرات بعض الأهالي بالاتفاق مع أصحاب صهاريج المياه لري الأشجار كما حصل في منطقة الشامية، مبينا أن هذه المبادرات تساهم في تغطية الإخفاق الإداري الكبير من هيئة الزراعة بعدم تجديد العقود وإهدار هذه الثروة الوطنية.

وأضاف: يجب تمكين العديد من المبادرات الوطنية وتخضير المناطق الصحراوية والسكنية وحسن رعاية الزراعة، مبينا أن العديد من المبادرات الوطنية قدمت في هذا المجلس والمجالس السابقة لتحقيق هذا الهدف ووضع حلول مستدامة في هذا الجانب.

وأكد الأنبعي أن السؤال أتى للحفاظ على المال العام أولا، موضحاً أن "هناك عقداً مليونيا تم توقيعه بالأمر المباشر، والأمر الآخر ما هي التجربة التي سيتم نقلها للعالم!".

وقال إنه لا يمكن القبول بهذا العقد المليوني المبالغ فيه، أو القبول بالخلل الإداري الحاصل في الهيئة العامة للزراعة والثروة الحيوانية والسمكية أو الاكتفاء بمشاركة غير مشرفة للكويت.

وكان الانبعي وجه سؤالا برلمانيا الى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير النفط وزير الدولة للشؤون الاقتصادية والاستثمار د. سعد البراك بشأن توقيع هيئة البيئة عقدا لتشغيل جناحها في معرض (إكسبو الدوحة 2023) الذي سيقام الشهر المقبل.

وتساءل: متى تم توقيع العقد من قبل مدير الهيئة بالتكليف مع الشركة المنفذة؟ وهل تم بالتعاقد المباشر؟ مع تزويده باسم الشركة المنفذة وقيمة العقد، وهل هناك شركات أخرى دخلت المزايدة؟ و تزويده بأسماء الشركات ـ إن وجدت، وهل حصلت الهيئة على موافقات الجهات الرقابية والمالية (ديوان المحاسبة، وزارة المالية) قبل توقيع العقد وموافقة لجنة الشراء بالهيئة؟ مع تزويده بصورة ضوئية للكتب الرسمية ومحاضر اجتماعات اللجنة المختصة بالهيئة، وبصورة ضوئية من العقد المبرم مع الشركة وآلية الصرف.

آخر الأخبار