الأربعاء 19 يونيو 2024
39°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
الاحتلال يقتحم مجمع الشفاء و"حماس" تحذر من مجازر
play icon
الدولية

الاحتلال يقتحم مجمع الشفاء و"حماس" تحذر من مجازر

Time
الأربعاء 15 نوفمبر 2023
View
195
sulieman

قواته اعتدت على المرضى والنازحين والطواقم الطبية قبل انسحابها… ولا أثر للأسرى والمختطفين

غزة، عواصم - وكالات: فيما تواصل العدوان الإسرائيلي على غزة لليوم الـ40 تواليا، أضحى مستشفى الشفاء في مدينة غزة تحت قبضة الاحتلال، بعدما اقتحمت أجزاء منه فجر امس، قبل ان تعلن لاحقا السيطرة عليه بشكل كامل، حيث نشرت دباباتها في ساحاته بعد حصار دام ستة أيام، في حين حذرت حركة "حماس" من أن الاقتحام يهدف إلى ارتكاب مزيد من المجازر بحق المدنيين، وإجبارهم قسراً على النزوح من الشمال إلى الجنوب لاستكمال مخطط الاحتلال الرامي إلى تهجير الشعب الفلسطيني.
من جانبها، أكدت إذاعة جيش الاحتلال أنه لا يوجد مؤشر على وجود مختطفين داخل مستشفى الشفاء، قائلة إن عمليات تمشيط مجمع الشفاء الطبي مستمرة، دون وجود مؤشر على وجود مختطفين هناك، زاعمة العثور على أسلحة في عدد من البنى التحتية التابعة لحماس داخل المستشفى، زاعمة أنه "حتى هذه المرحلة، لم يكن لدى قوات الجيش الإسرائيلي أي احتكاك مع المرضى أو الطواقم الطبية في المستشفى الذين يتواجدون في مجمع منفصل عن القوات، كما أن الجيش الإسرائيلي لم يلحق أضرارا بالكهرباء أو الاتصالات في المستشفى؛ حيث قُتل خمسة إرهابيين في الطريق إلى المستشفى.
وفي حين أكد جيش الاحتلال أن عملياته العسكرية مستمرة داخل المجمع، زاعما إيصال حضانات وأغذية للاطفال الرضع وإمدادات طبية إلى المستشفى، نفت "حماس" تواجدها داخل أي مستشفى في القطاع، معتبرة الاتهامات الإسرائيلية مجرد تبريرات لارتكاب جرائم حرب، كما اعتبرت الاتّهامات التي وجّهتها إليها الولايات المتّحدة باستخدام المستشفيات في القطاع لغايات عسكرية، بمثابة ضوء أخضر أميركي لارتكاب إسرائيل مزيداً من المجازر الوحشيّة بحق المستشفيات.
من جانبه، أكد المكتب الإعلامي الحكومي في غزة أن جنود الاحتلال اعتدوا بالضرب على المرضى والجرحى والنازحين وعدد من الطواقم الطبية والتمريضية، قائلا إن جنود الاحتلال أجبروا المتواجدين داخل المجمع على خلع ملابسهم ووجهوا لهم الإهانة والشتائم، وطلبوا من الطواقم الطبية النزول من أماكن عملهم من أجل إجراء التحقيق معهم تحت تهديد القتل والسلاح، لافتا إلى ان جنود الاحتلال أخذوا صوراً إنسانيةً لهم لإظهار أنهم جاؤوا لكي يقدموا المساعدة للمستشفى وللمرضى، ولكن بنادقهم وسلاحهم وعتادهم العسكري يؤكد أنهم نزلوا المستشفى لتنفيذ عملية عسكرية في جريمة حرب واضحة تهدد حياة الطواقم الطبية والجرحى والنازحين.
ووفق المكتب، قام جيش الاحتلال بطرد عدد من الأطفال وبعض المرضى وألقى بهم في الشارع وحرمهم من تلقي العلاج وتركهم يواجهون مصير الموت والقصف والقتل، محملا جيش الاحتلال المسؤولية الكاملة تجاه حياة وسلامة الطواقم الطبية والجرحى والمرضى والأطفال الخدج، معتبرا ذلك جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية.
بدورها، أكدت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة أن قوات الاحتلال ترتكب جريمة جديدة بحق الإنسانية والطواقم الطبية والمرضى باقتحامها وقصفها وحصارها مجمع الشفاء الطبي، محملة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الطاقم الطبي والمرضى والنازحين في المجمع، ومحذرة من النتائج الكارثية لهذا الاقتحام.
وبينما صرّح مسؤولو وزارة الصحة في غزة بأن الجيش الإسرائيلي اقتحم مبنيَي الجراحات والطوارئ، وبعد عدم عثوره على أثر للمختطفين الذين تحتجزهم حركة "حماس"، انسحب جيش الاحتلال من مجمع الشفاء الطبي لكنه واصل الحصار على المستشفى، وذكرت تقارير إعلامية إن جيش الاحتلال فجر قبو مبنى الجراحات كما فجر مرافق مهمة في المستشفى وأجهزة طبية، مشيرا إلى أن الجيش خرج من المستشفى دون العثور على أي أشخاص.
يأتي ذلك، فيما واصل الطيران الإسرائيلي غاراته على مناطق متفرقة في القطاع، مستهدفا المناطق المأهولة والمنازل، وخلفت عشرات القتلى والجرحى والإصابات في صفوف النازحين والمدنيين. وأشارت مصادر فلسطينية أن الطيران الإسرائيلي شن غارات عنيفة على مدينة خانيونس، وعلى بلدة القرارة، كما استهدفت الغارات مخيم النصيرات، فيما قصفت الطائرات منزلا قرب المستشفى الأوروبي في خانيونس. وأغارت الطائرات الإسرائيلية على دير البلح وسط قطاع غزة، وقصفت الطائرات شقة لعائلة الشيخ في حي الدرج بمدينة غزة، حيث وصول عشرات الإصابات لمستشفى المعمداني. واستشهد وأصيب العشرات باستهداف منزل لعائلة الأغا في خانيونس، في الوقت الذي وصل فيه عدد من الشهداء لمستشفى المعمداني غالبيتهم من الأطفال والنساء جراء استهدافهم بالغارات الإسرائيلية.
بدورها، افادت وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) باستشهاد 29 فلسطينيا،أمس، في عمليات قصف شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلي شمالي قطاع غزة.وقالت الوكالة إن 29 فلسطينيا استشهدوا فيما أصيب آخرون جراء سلسلة غارات نفذتها طائرات الاحتلال الحربية على منازل في حي الشيخ رضوان شمال قطاع غزة. وأوضحت أن طائرات الاحتلال قصفت عددا من المنازل في حي الشيخ رضوان ما أدى لاستشهاد 25 فلسطينيا أغلبيتهم من الأطفال والنساء، وارتقى 4 شهداء في قصف استهدف منزلا مجاورا لمركز ايواء بمخيم جباليا.

آخر الأخبار