الجمعة 21 يونيو 2024
44°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
البحرين تشيّع شهيدي هجوم الحوثي الإرهابي على حدود السعودية الجنوبية
play icon
ولي العهد رئيس مجلس الوزراء البحريني الأمير سلمان بن حمد يؤدي صلاة الجنازة ويحضر مراسم دفان شهيدي الواجب (وكالات)
الدولية

البحرين تشيّع شهيدي هجوم الحوثي الإرهابي على حدود السعودية الجنوبية

Time
الثلاثاء 26 سبتمبر 2023
View
526
السياسة

تنديدٌ دولي بإرهاب المتمردين… وتضامن خليجي واسع مع المنامة… والإمارات تطالب برد رادع

سلمان بن حمد: شهداؤنا البواسل رسخوا أسمى قيم الشجاعة والعطاء وسطروا أروع معاني البطولة

التحالف العربي: الهجوم عمل عدائي… والرياض: وقف تدفق الأسلحة لميليشيا الحوثي الإرهابية

المنامة، الرياض، عواصم - وكالات: شيعت البحرين أمس، جثامين ضحايا الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له قواتها المشاركة في عمليات التحالف العربي في اليمن بقيادة السعودية على الحدود الجنوبية للمملكة، والذي أدى إلى استشهاد ضابط وفرد أمن وإصابة آخرين، وسط إدانات خليجية وعربية ودولية للهجوم الإرهابي وتضامن كامل مع المنامة.
وأدى ولي العهد نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس الوزراء الأمير سلمان بن حمد صلاة الجنازة وحضر مراسم دفان الشهيدين، كما قدّم واجب العزاء لأهلهم وذويهم، منوها بتضحيات شهداء الوطن البواسل الذين رسخوا أسمى قيم الشجاعة والعطاء وسطروا أروع معاني البطولة والولاء الصادق أثناء تأديتهم واجبهم الوطني المشرف نصرةً للحق وإعلاء لراية العدل، معرباً عن اعتزازه بالتضحيات المشرفة التي قدمها شهداء الواجب المخلصين بكل بسالة، سائلاً الله عز وجل أن يرحمهم بواسع رحمته وأن يدخلهم فسيح جنانه مع الشهداء والصديقين، وأن يلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، متمنيًا للمصابين الشفاء العاجل.
من جانبه، أعرب القائد العام لقوة دفاع البحرين المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد عن خالص التعازي والمواساة إلى عائلتي الشهيدين ولجميع منتسبي قوة دفاع البحرين وأبناء البحرين كافةً، مؤكدًا الاعتزاز بشهداء قوة دفاع البحرين الذين سطروا ملاحم البذل والفداء ‏والتضحية والولاء والانتماء، وكانوا دائماً مصدراً للعزة وقدوة لكل أبناء الوطن، مقدراً لرجال قوة دفاع البحرين جهودهم الوطنية المخلصة ودورهم الأخوي الكبير في الوقوف إلى جانب الأشقاء في الدفاع عن الحق، وما يتحلون به من روح معنوية عالية واحترافية وانضباط لأداء رسالتهم السامية.
وأدان التحالف العربي في اليمن، الهجوم، وقال المتحدث باسم قوات التحالف العميد الركن تركي المالكي في بيان، إن قيادة القوات المشتركة للتحالف تعتبر الهجوم عملاً عدائياً في سياق الأعمال العدائية خلال الشهر الماضي باستهداف إحدى محطات توزيع الطاقة الكهربائية وأحد مراكز الشرطة بالمنطقة الحدودية، مضيفا أن مثل هذه الأعمال العدائية والاستفزازية المتكررة لا تنسجم مع الجهود الإيجابية التي يتم بذلها سعياً لإنهاء الأزمة والوصول لحل سياسي شامل.
من جانبها، أعربت السعودية عن إدانتها واستنكارها للهجوم الغادر الذي تعرضت له قوة دفاع البحرين المرابطة على الحدود الجنوبية للمملكة، وأكدت وقوفها وتضامنها التام مع البحرين، كما جددت موقفها الداعي إلى وقف استمرار تدفق الأسلحة لميليشيا الحوثي الإرهابية ومنع تصديرها للداخل اليمني، وضمان عدم انتهاكها لقرارات الأمم المتحدة.
بدورها، اعتبرت وزارة الخارجية الإماراتية أن الهجوم يمثل استخفافاً بجميع القوانين والأعراف الدولية، مما يتطلب رداً رادعاً، ودعت المجتمع الدولي إلى موقف حاسم لوقف هذه العمليات، والعودة إلى عملية سياسية تؤدي إلى تحقيق السلام والأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة.
ونعى الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، الضحايا من العسكريين البحريين، وأدان استمرار الهجمات الحوثية الغادرة برغم التزام الحكومة الشرعية بالهدنة ووقف إطلاق النار. وحمَّل أبو الغيط مسؤولية استمرار معاناة اليمنيين للطرف الحوثي الذي يُمعن في رفض كل نداءات السلام ويُصر على مواصلة نهج العنف والتخريب.
وقال أمين عام مجلس التعاون الخليجي، جاسم البديوي، في بيان، إن الاعتداء الحوثي يتنافى مع الاتفاقيات الخاصة بوقف إطلاق النار المعلن عنها سابقاً. وشدد، في بيان، على أن الهجوم يؤكد استمرار الحوثيين في أعمالهم الإرهابية، وعدم رغبتهم في استقرار وأمن اليمن.
وأدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي الهجوم الحوثي بطائرات مسيرة استهدف موقعا لقوة عسكرية بحرينية متمركزة على الحدود الجنوبية للسعودية مع اليمن. أكدت أن مثل هذه الأعمال الاستفزازية لا تنسجم مع الجهود الإيجابية المبذولة سعياً لإنهاء الأزمة في اليمن، فيما أعرب الاتحاد الأوروبي، عن تعازيه وتعاطفه مع عائلات العسكريَّين البحرينيين، مجدداً دعمه الكامل لجهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة والتي تهدف إلى إنهاء النزاع في اليمن.
ودانت مصر، في بيان صادر عن وزارة الخارجية، ما وصفته بالهجوم الإرهابي الآثم الذي قامت به ميليشيا الحوثي، وأكدت تضامنها الكامل مع البحرين، داعية إلى ضرورة مواصلة تضافر الجهود الإقليمية والدولية لمجابهة الإرهاب بصوره كافة، ووضع حد للممارسات التي تستهدف زعزعة استقرار الدول العربية.
كما دانت المغرب بشدة ما وصفته بالعمل الإرهابي الآثم، مؤكدة في بيان لوزارة الخارجية، تضامنها الكامل والموصول مع البحرين، ووقوفها معها في مواجهة العمل الإرهابي الجبان.

المتمردون يبدون الأسف

صنعاء، عواصم - وكالات: اعتبرت جماعة الحوثي المسلحة في اليمن سقوط قتيلين من قوات البحرين المرابطة على الحدود السعودية اليمنية، "أمراً مؤسفاً"، حيث نقلت وكالة "رويترز" تعليقاً من الناطق باسم جماعة الحوثي محمد عبد السلام حول الهجوم بقوله: "نعتبر حوادث الخروقات أمراً مؤسفاً"، متابعا "نشدد على أهمية دخول مرحلة السلام الجاد من جميع الاطراف".
وأول من أمس، أعلنت القيادة العامة لقوات دفاع البحرين أن هجوماً بطائرات مسيرة أدى لمقتل ضابط وفرد وعدد من الجرحى، خلال تأديتهم الواجب الوطني للدفاع عن الحدود الجنوبية للسعودية، ضمن قوات التحالف العربي المشاركة في عمليات عاصفة الحزم وإعادة الأمل. ووقع الهجوم رغم وجود توقف للعمليات العسكرية بين أطراف الحرب في اليمن، وبعد أيام من زيارة وفد حوثي إلى السعودية ولقائه بوزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، في إطار المساعي المبذولة لإيجاد حل للأزمة اليمنية، كما يمثل خرقاً لجهود السلام.
ومنذ أبريل 2022، دخلت الهدنة في اليمن حيز التنفيذ، وتوقف التحالف العربي عن شن هجمات على الحوثيين، كما توقفت الهجمات المتبادلة في الحدود بين اليمن والسعودية نسبياً.

آخر الأخبار