البرجس لرجال “الداخلية”: “ما أوصيكم على عيالكم”

ازدحامات في جامعة الشدادية وصباح السالم

منيف نايف

مع انطلاق العام الدراسي الجديد وتطبيق الدوام المرن، شهدت الشوارع والطرقات صباح امس انسيابية في الحركة المرورية، فيما عانت جامعة الشدادية وبعض مداخل منطقة صباح السالم من ازدحامات عدة.
وعملت الادارة العامة للمرور على تسهيل حركة السير في جميع المدارس إذ انتشرت القيادات الامنية امام المدراس من قطاعات الامن العام والمرور والنجدة تحت اشراف وكيل وزارة الداخلية الفريق انور البرجس والوكيل المساعد لشؤون قطاع الامن العام والعمليات والمرور اللواء عبدالله الرجيب ومدير عام المرور اللواء يوسف الخدة.
وزار الوكيل البرجس غرفة التحكم المركزي وغرفة العمليات بالإدارة العامة للمرور بمنطقة جنوب الصباحية، لمتابعة الحركة المرورية مع انطلاقة العام الدراسي.
واطلع على جهود أجهزة الوزارة، ومتابعة تنفيذ الإجراءات الأمنية والمرورية الشاملة، قائلا لرجال قطاعات المرور والامن العام والعمليات المتواجدين في الطرقات وامام المدراس “ما اوصيكم على اخوانكم وعيالكم وعودتهم سالمين غانمين… هالله هالله بالجميع”.
واستمع إلى إيجاز عن نظام التحكم المركزي والمراقبة المرورية للإشارات الضوئية من خلال غرفة التحكم المركزي، ونظام المراقبة المرورية عبر كاميرات المراقبة ونظام العد المروري لحجم الحركة المرورية على الطرق والتقاطعات.
وأشرف الفريق البرجس على تدشين 300 دراجة آلية للخدمة المرورية للمساهمة في مراقبة الحركة على الطرقات والوصول إلى بعض أماكن الإزدحامات التي يصعب وصول الدوريات إليه.
ووجه البرجس القيادات بتنفيذ الاستعدادات المرورية الشاملة بكل حرص لحماية أبنائنا الطلاب والطالبات، والانتشار الواسع لدوريات المرور في كافة الطرق الرئيسية والفرعية والتقاطعات.

“التوعية المرورية” يُغرد خارج السرب

على الرغم من الدور الكبير المناط في قسم التوعية المرورية في ايصال الرسائل التوعوية المرورية للمواطنين والمقيمين بالتزامن مع بدء العام الدراسي الجديد، الا ان دورهم خلال الايام الاخيرة اقتصر على ارسال الاحصاءات لنشاط الادارة العامة للمرور ونقل اخبار تختص بها ادارة الاعلام الامني في وزارة الداخلية التي تقوم بجهود كبيرة، في وقت نحن أحوج ما نكون فيه لرسائل التوعية مع عودة الطلبة للدراسة لكن يبدو أن قسم “التوعية المرورية” يغرد خارج السرب.

زر الذهاب إلى الأعلى