الخميس 13 يونيو 2024
35°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
"البندقية" يعود إلى الحرب العالمية بفيلم الافتتاح "Comandante"
play icon
كوثر بن هنية تتوسط جوناس كاربينيانو وخليل جوزيف وجان بول سالومي وتريشيا تاتل
الفنية

"البندقية" يعود إلى الحرب العالمية بفيلم الافتتاح "Comandante"

Time
الخميس 31 أغسطس 2023
View
13
السياسة

فعاليات مميزة في دورة المهرجان السينمائي الـ 80… وغياب واضح لنجوم هوليوود بسبب الإضراب

بدأت فعاليات الدورة الثمانين من مهرجان البندقية السينمائي الدولي، حيث توافد النجوم وأعضاء لجنة التحكيم على البساط الأحمر، لحضور حفل افتتاح المهرجان الذي يستمر حتى 9 سبتمبر، وإن بدا واضحاً غياب نجوم هوليوود بسبب الإضراب في الولايات المتحدة.
وحرص عدد ليس بكثير من السينمائيين على التواجد في اليوم الأول للمهرجان، لحضور العرض الأول لفيلم الافتتاح Comandante، وكان من أوائل الحضور عضوة لجنة التحكيم المخرجة وكاتبة السيناريو التونسية كوثر بن هنية، الممثلة الإيطالية كاترينا مورينو مقدمة حفلي الإفتتاح والختام، عارضة الأزياء الإيطالية ماريا كارلا بوسكونو، المخرج الإيطالي لوكا غواداغنينو، مدير المهرجان ألبرتو باربيرا، الممثلة الإيطالية سفيفا، ألفيتي، رئيس الوزراء الإيطالي السابق ماتيو رينزي وأغنيسي لانديني، المخرج داميان شازيل رئيس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية، المخرجة النيوزيلندية وعضو لجنة التحكيم جين كامبيون، عارضة الأزياء الإيطالية بيانكا بالتي، المخرجة الفرنسية ورئيسة لجنة تحكيم "Luigi De Laurentiis" أليس ديوب، الممثلة الإيطالية جوليا بيفيلاكوا، المغني الإيطالي لازا، المخرجة الأميركية وعضو لجنة التحكيم لورا بويتراس، كاتب السيناريو والمخرج الأيرلندي وعضو لجنة التحكيم مارتن ماكدونا، الممثلة الصينية وعضو لجنة التحكيم شو تشي، الممثل الإيطالي بيير فرانشيسكو فافينو، الممثلة البريطانية شارلوت رامبلينغ، المخرجة الإيطالية ليليانا كافاني، المخرج الإيطالي جوناس كاربينيانو، المخرج خليل جوزيف، المخرج الفرنسي جان بول سالومي، مديرة المهرجان البريطانية تريشيا تاتل، والإعلامية ريا أبي راشد.
وعلى خلاف الأعوام السابقة والمهرجانات المماثلة التي تحظى بإهتمام وحضور كبير من نجوم العالم، تأثر "البندقية" بشكل واضح بإضرابات رابطة الكتاب الأميركية، ونقابة ممثلي الشاشة - الاتحاد الأميركي لفناني التلفزيون والراديو، حيث افتقد البساط الأحمر بريق وبهجة حضور نجوم هوليوود.
كما تسبب الإضراب في تعديل جدول المهرجان والأنشطة الترويجية، حيث عرض في الافتتاح فيلم Comandante بدلاً من Challengers، من إخراج لوكا غواداغنينو وبطولة زيندايا، كذلك أعلنت مؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، إلغاء فعالية "النساء في السينما" على هامش المهرجان لغياب نجمات هوليوود وتضامنا مع مطالب المضربين.
وينافس فيلم الافتتاح Comandante، في المسابقة الرسمية، وتقع أحداثه الفيلم في بداية الحرب العالمية الثانية، حيث يقود سالفاتور تودارو غواصة كابيليني التابعة للبحرية الملكية الإيطالية، وذات ليلة مظلمة في أكتوبر 1940، أثناء إبحاره في المحيط الأطلسي، صادف سفينة تجارية مسلحة تبحر مع إطفاء الأنوار، فيطلق مدافعه على السفينة ويغرقها.
في تلك اللحظة، يتخذ القائد قراراً تاريخيا لإنقاذ 26 بلجيكياً كانوا سيغرقون، ثم قام بإنزالهم في أقرب ميناء آمن، لإفساح المجال لهم على متن غواصته، واضطر إلى الإبحار على سطح الماء مرئياً لقوات العدو، مما عرض حياته ورجاله للخطر.

تتويج ليليانا كافاني بـ "الأسد الذهبي"

دعت المخرجة الإيطالية الأسطورية ليليانا كافاني، إلى الاعتراف بشكل أكبر بالمخرجات، وقالت عقب تتويجها بجائزة الأسد الذهبي لإنجاز العمر، في حفل الافتتاح، إنها أول امرأة تحصل على هذا التكريم، رغم أن صناعة السينما شهدت تعاون الرجال والنساء على حد سواء.
وألقت ليليانا، كلمة لا تقل سحراً وتأثيراً عن أفلامها المهمة في تاريخ السينما العالمية، وقالت وسط عاصفة من التصفيق: "ما أدين به للسينما، هو جمال القدرة على إيصال أفكاري، لقد علمني المخرجون مثل فيتوري دي سيسا وانغمار برغمان، كيف أعبر عن أفكاري بطريقة جميلة، وعلى الرغم من أنهم يأتون من ثقافات مختلفة، إلا أن سينماهم هي فكرة مستمرة عن البشر عندما يتعين عليهم مواجهة الحدود التي يفرضها القدر، إنهم ينتمون إلى قلب مصيرنا المشترك".
وحثت كافاني، بقية المهرجانات العالمية على منح صانعات السينما المكانة المستحقة، متابعة: أنا أول امرأة تحصل على هذه الجائزة، لكن هناك كاتبات ومخرجات يعملن مثل الرجال، ليس من الصواب عدم منحهن الفرصة. أعتقد أن المهرجان يجب أن يأخذ ذلك في الاعتبار، وأن يكون تكريمي مجرد بداية لمشوار لا يتوقف". كما ألقت الممثلة شارلوت رامبلينغ، كلمة قبل تسليمها الجائزة إلى المخرجة الإيطالية ليليانا كافاني، قالت فيها: "منذ أوائل الستينيات وليليانا كافاني تجبرنا على مواجهة الجميل والقبيح وما لم يتم حله، ومن خلال أسئلتها المتواصلة في أعمالها الوثائقية وأفلامها، أرسلت سيلا من الرسائل العاطفية والمعقدة إلى العالم".



كاترينا مورينو وداميان شازيل يعلنان افتتاح المهرجان




ليليانا كافاني تسلمت "الأسد الذهبي" من شارلوت رامبلينغ


آخر الأخبار