“التعاون الخليجي” يؤكد دعم كافة الجهود للتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية

 جدد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي جاسم البديوي التأكيد على دعم المجلس لكافة الجهود الرامية للتوصل إلى حلٍ سياسي شامل للأزمة اليمنية وفقًا للمرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن 2216 لتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن.

وأكد البديوي خلال استقبال لسفير السعودية لدى اليمن والمشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن محمد آل جابر في مقر الأمانة بالرياض، على الموقف الثابت لمجلس التعاون في دعم الشرعية اليمنية المتمثلة في مجلس القيادة الرئاسي برئاسة الدكتور رشاد محمد العليمي، والكيانات المساندة له للوصول إلى الاستقرار السياسي المنشود.
 
كما رحب البديوي باستمرار الجهود المخلصة التي تبذلها المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان، لإحياء العملية السياسية برعاية الأمم المتحدة، بما يؤدي إلى تحقيق حل شامل ومُستدام في اليمن لتخفيف المعاناة عن أبناء الشعب اليمني الشقيق.
 
وتم خلال اللقاء كذلك استعراض تطورات الأوضاع التي تشهدها الجمهورية اليمنية والبحر الأحمر وخليج عدن.
 
وفي ختام اللقاء، أشاد الأمين العام باستمرار المملكة العربية السعودية في تقديم كافة أوجه الدعم لأبناء الشعب اليمني الشقيق، وذلك ضمن الجهود الأخوية التي تبذلها دول مجلس التعاون لدعم اليمن، والجهود المميزة والكبيرة التي يقوم بها البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، وتنفيذها لعدد من المشاريع التنموية والاقتصادية داخل المحافظات اليمنية، والتي ساهمت بشكل كبير في التخفيف من معاناة الشعب اليمني الشقيق.

زر الذهاب إلى الأعلى