الجمعة 31 مايو 2024
38°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
الجُبْن طَبْعٌ مُكْتَسَبٌ يُمكُن اِجْتِثَاثُه
play icon
كل الآراء

الجُبْن طَبْعٌ مُكْتَسَبٌ يُمكُن اِجْتِثَاثُه

Time
الاحد 17 سبتمبر 2023
View
128
د. خالد عايد الجنفاوي

يقول الامام علي (عليه السلام) في إحدى القصائد التي تنسب إليه: "في الجُبنِ عارٌ وَفي الإِقدامِ مَكرُمَةٌ، وَمَن يَفِرَّ فَلَن يَنجو مِنَ القَدَرِ".
وفقًا لما استفدت من قراءاتي المكثفة عن السلوك الإنساني، أكاد أجزم أنّ الجُبن هو طبع يكتسبه الانسان مما يأتيه من خارج نفسه، وليس صفة فطرية في النفس البشرية، لكنه عادة شرطيّة مكتسبة، وسلوك ملقّن من الآخر.
وهو أيضا موقف نفسي انهزامي يتخذه المرء بسبب البيئة التي ولد وتربّى فيها، ويمكن اِجتثاثه من جذوره، واستبداله بسجايا الشجاعة، والبسالة، والإقدام.
ومن بعض الأسباب التربوية، والأسرية، والاجتماعية السلبية التي تغرز فيروس الجُبْن في عقل وقلب الانسان، وكيفية اقتلاعه واستبداله بسمة الشجاعة، نذكر ما يلي:

  • التطبّع على الجُبْن، اذ يتعوّد البعض على الجُبن أحيانًا منذ مرحلة طفولتهم بسبب نشأتهم في بيئات أسرية سلبية، يكون فيها أحد، أو كلا الوالدين، ضعيف الشخصية، أو مصابا بمرض الجُبْن، أو موروثا، وغالبًا يأتي هذا التوارث السلبي لفيروس الجُبن من الآباء.
    وربما يتطبّع الفرد على الجبن في حياته البالغة، إذا قَبِلَ على نفسه أن يخالط، أو يجالس، أو يصاحب، أو يصادق من هم جبناء باختيارهم، ويترسّخ طبع الجُبن في بعض النفوس الإنسانية المضطربة بسبب انغماس أصحابها في شهوات وملذّات الجسد، وتسبب إدمانهم لها في تحوّلهم الى عبيد لشهواتهم ولمذّاتهم الماديّة.
    فمن هو عبد مطيع خنوع لشهواته سيكون حتمًا شخصًا جبانًا، ويُجبن الانسان أيضًا عندما يقبل أن تصغر عليه نفسه بإذلاله لها، وخنوعه لكل جعظري متكبّر، بلا أن يدافع عن نفسه، أو حتى ينبس بكلمة ضدّ من يتعجرف عليه.
    ويكتسب بعض الناس طبع الجُبْن إذا أصبحوا اتكاليين بشكل مرضي على الآخرين.
  • استبدال الجُبن بالشجاعة: يتوجّب أن يتوافر لدى الانسان الذي يريد استبدال جُبْنه المكتسب بالشجاعة إرادة قويّة لتحقيق هذا الانتصار لنفسه، وأن يتعمّد تعريض نفسه، بين الحين والآخر، لكل ما لا يزال يشعر بالخوف تجاهه، بهدف محو تعلّمه لطبع الجُبْن الذي اكتسبه سابقًا من العالم الخارجي، فلعل وعسى، وربما.
    كاتب كويتي

د. خالد عايد الجنفاوي

@DrAljenfawi

آخر الأخبار