الجمعة 21 يونيو 2024
43°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
"الحرية والتغيير" تحذّر من انزلاق السودان إلى حرب أهلية
play icon
الدولية

"الحرية والتغيير" تحذّر من انزلاق السودان إلى حرب أهلية

Time
السبت 16 سبتمبر 2023
View
92
السياسة

اشتباكات عنيفة في محيط القيادة

الخرطوم، عواصم - وكالات: حذرت قوى الحرية والتغيير، التجمع السياسي المدني الرئيسي في السودان، من أن البلاد قد تنقسم وتنزلق إلى حرب أهلية طويلة الأمد إذا شكل جانبا الصراع العسكريان حكومتين متناحرتين. وذلك بعد أن هدّد قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو، "حميدتي"، بتشكيل سلطة حاكمة في المناطق الخاضعة لسيطرة قواته.
وقالت قوى الحرية والتغيير في بيان نشرته على صفحتها في فيسبوك، إنها تتابع "بقلقٍ بالغ المؤشرات التي تتصاعد بتلويح طرفي الحرب بتكوين حكومة في مواقع سيطرتهما، وهو أمر خطير للغاية سيترتب عليه تفتيت البلاد وتقسيمها"، مؤكدة رفضها التام لهذا الاتجاه الذي يبذر بذور تفتيت وحدة السودان ويعمق الصراع ويوسع دائرة الحرب، تمهيداً لتحويلها لحرب أهلية شاملة.
وكان حميدتي قد اشار في رسالة صوتيه إلى احتمال أن تشكل قوات الدعم السريع حكومة في الخرطوم، محذراً من أن أي تحرك من جانب الجيش لتشكيل حكومة تصريف أعمال في بورتسودان سيؤدي إلى تقسيم البلاد. وفي المقابل، كان مسؤول كبير في مجلس السيادة السوداني، الذي يرأسه عبد الفتاح البرهان، قال إن هناك حاجة إلى تشكيل حكومة تصريف أعمال.
في الاثناء، دانت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد تهديد القادة العسكريين السودانيين بإنهاء مهمة الأمم المتحدة في السودان وصفة هذه التهديدات بانها أمر غير مقبول.
وحثت غرينفيلد، في لقائها مع مجلة "فورين بوليسي" الأميركية، القادة العسكريين في السودان على البحث عن طريقة للعمل مع الأمم المتحدة لفتح الممرات الإنسانية لمرور المساعدات، وأن يمنحوا التأشيرات للعاملين في المجال الإنساني.
ميدانيا، افاد شهود عيان بأن مواجهات عنيفة اندلعت،أمس، في محيط القيادة العامة بالخرطوم، مضيفة أن الجيش أكد تصديه لهجوم شنته الدعم السريع على المقر. كما أوضحت أن اشتباكات بالمدفعية الثقيلة سجلت في محيط مقر سلاح المهندسين وسلاح الإشارة بالخرطوم.
في حين أكد شهود عيان آخرين بأن الجيش ينتشر في محيط سلاح المهندسين، ومنع المواطنين من ارتياد أحد الأسواق المحلية وذلك ،بالتزامن مع قصفت طائرات الجيش ومدفعيته في قاعدة جبل أولياء، معسكر طيبة ومواقع للدعم السريع
إلى ذلك، اندلعت مواجهات في منطقة الفتيحاب والمربعات بمدينة أمدرمان. فيما دعا جنود من الجيش منتشرين بالمنطقة المواطنين إلى التزام منازلهم.
على صعيد آخر، قال مسؤول سوداني إن 6 أشخاص لقوا مصرعهم بسبب سيول وأمطار ضربت عدة مناطق بولاية نهر النيل شمالي البلاد. وقالت مصادر محلية، إن مئات المنازل انهارت بسبب سيول وأمطار ضربت 3 بلدات بمحلية بَرْبَر في ولاية نهر النيل شمالي السودان.
وأكدت المصادر أن أكثر من 350 منزلا انهارت بشكل كامل في قرية السَلمة جنوبي بربر إضافة إلى انهيار منازل أخرى لم يتم حصرها في كل من قريتي السَعدابية والنبوية. وزار والي الولاية القرى المتضررة، ودعا المنظمات الإنسانية لتقديم العون للمتضررين.

آخر الأخبار