الأربعاء 29 مايو 2024
40°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
الحوثيون يستولون على سفينة إسرائيلية في البحر الأحمر
play icon
الدولية

الحوثيون يستولون على سفينة إسرائيلية في البحر الأحمر

Time
الاحد 19 نوفمبر 2023
View
396
sulieman

احتجزوا طاقمها… ونتانياهو حمّل طهران المسؤولية… ومتحدث جيش الاحتلال: الحادث خطير

صنعاء، عواصم - وكالات: في أولى نذر توسع الحرب على غزة إلى حرب إقليمية، وبعد ساعات على تهديد جماعة الحوثي اليمنية باستهداف السفن الإسرائيلية أمس، أعلنت خارجية الاحتلال الإسرائيلي اختطاف الجماعة المتمردة سفينة مستأجرة من شركة إسرائيلية وتحمل علم جزر البهاما وعليها طاقم دولي، فيما وصف المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي الحادث بأنه خطير، قائلا إنه لا يوجد إسرائيليون على متن السفينة.
وبينما دان رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، ما وصفه بـ"الهجوم الإيراني على سفينة دولية"، متوقعا تصعيدا لعدوانية طهران، ذكر بيان لحكومة الإحتلال أن السفينة مملوكة لشركة بريطانية ويتم تشغيلها من قبل شركة يابانية، ويوجد على متنها 25 فردًا يحملون جنسيات مختلفة، من بينها أوكرانيا وبلغاريا والفلبين والمكسيك، ولا يوجد إسرائيليون على متن السفينة.
من جانبها، أفادت وسائل إعلام يمنية نقلا عن مصادر في حكومة صنعاء بأن قواتها احتجزت سفينة نقل اسرائيلية كانت تبحر في البحر الأحمر، وذكرت تقارير أن السفينة تحمل اسم "غالاكسي ليدر" وعلى متنها طاقم يضم 22 بحارا، بينما نقلت قناة "الميادين" عن مصادرها أن القوات البحرية اليمنية تحتجز 52 شخصا كانوا على متن السفينة الإسرائيلية في البحر الأحمر، قائلة إن طاقم السفينة ومن كانوا عليها قيد التحقيق معهم والتثبت من جنسياتهم من قبل الأجهزة اليمنية المعنية. ونقلت عن مصدر يمني قوله إن خبر "أسر سفينة إسرائيلية هو خبر صحيح"، مضيفاً: "انتظروا ما يثلج صدوركم"، في حين أعلن المتحدث باسم الجماعة عن بيان سيصدر خلال الساعات الماضية حول التطورات الأخيرة، ونقلت القناة عن المصادر قولها، إن "القوات البحرية اليمنية نجحت في احتجاز سفينة إسرائيلية في أعماق البحر الأحمر".
بدوره، نقل موقع "واللا" عن مصدر إسرائيلي تأكيده أن الحوثيين احتجزوا سفينة بملكية إسرائيلية جزئية، وأضاف أنه حسب التقديرات الإسرائيلية لا يوجد مواطنون إسرائيليون على متن السفينة، وذكرت مصادر إسرائيلية أخرى أن السفينة التي استولى عليها الحوثيون مملوكة لشركة "راي شيبنج" التابعة لرجل الأعمال الإسرائيلي رامي أنغر، لكنها مستأجرة لشركة يابانية، وأنه لا يوجد إسرائيليون على متنها، وجميع أفراد الطاقم يابانيون.
وجاء هذا التطور بعد ساعات قليلة من تهديد جماعة الحوثي باستهداف السفن الإسرائيلية، مؤكدة أنها قادرة على استهداف السفن الإسرائيلية في البحر الأحمر أو أي مكان آخر، قائلة في بيان إنها "ستقوم باستهداف جميع أنواع السفن، سواء تلك التي تحمل علم إسرائيل، أو التي تشغلها شركات إسرائيلية أو تعود ملكيتها لشركات إسرائيلية"، مطالبة دول العالم بسحب مواطنيها العاملين ضمن طواقم تلك السفن وتجنب الشحن على متنها أو التعامل معها، وكذلك إبلاغ سفنها بالابتعاد عن هذه السفن. واعتبر المتحدث باسم ميليشيا الحوثي يحيى سريع عبر قناة الجماعة على تطبيق "تليغرام"، أن هذا الإجراء يأتي نظراً لما يتعرض له قطاع غزة من عدوان إسرائيلي أميركي غاشم، حيث المجازر اليومية والإبادة الجماعية واستجابة لمطالب الشعب اليمني ومطالب الشعوب الحرة ونجدة لأهلنا المظلومين في غزة.
وسبق وأعلن الناطق باسم جماعة الحوثي، قصف أهداف إسرائيلية عدة بالصواريخ الباليستية، قائلا في بيان: "أطلقت قواتنا المسلحة، بعون الله تعالى، دفعة من الصواريخ الباليستية على أهداف مختلفة للعدو الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، منها أهداف حساسة في منطقة أم الرشراش (إيلات)، وذلك بعد 24 ساعة فقط من عملية عسكرية أخرى نفذتها قواتنا المسلحة بالطائرات المسيرة على ذات الأهداف". ويوم الثلاثاء الماضي، أعلنت ميليشيا الحوثي، البدء في اتخاذ الإجراءات العملية لتنفيذ التوجيهات الصادرة بشأن التعامل المناسب مع أيّ سفينة إسرائيلية في البحر الأحمر، مؤكدةً أن العمليات ضد إسرائيل لن تتوقف حتى يتوقف عدوانها على غزة. وحينها، أشار زعيم الحوثيين إلى أن إسرائيل تعتمد في حركتها في البحر الأحمر من باب المندب على التمويه وإغلاق أجهزة التعارف وعدم رفع الأعلام الإسرائيلية على سفنها.

آخر الأخبار