“الدفاع”: تمرين “المدافع المتأهب 24” بمشاركة البحريتين الأميركية والبريطانية

قالت وزارة الدفاع الكويتية أمس إن تمرين “المدافع المتأهب 24” الذي تنفذه حاليا القوة البحرية بمشاركة خفر السواحل وقوات من دول مجلس التعاون والبحرية الأميركية والبريطانية يهدف إلى رفع الكفاءة القتالية للوحدات المشاركة. وذكر المتحدث باسم “الدفاع” العقيد الركن حمد الصقر في بيان صادر عن الوزارة بمناسبة اليوم الإعلامي للتمرين إن “المدافع المتأهب 24” يعد أحد التمارين الفعالة ويعقد دوريا، مبينا أنه بدأ في 28 يناير الماضي ويستمر حتى 7 فبراير الجاري، متضمنا تدريبات على عمليات نوعية ضاربة للوصول لأعلى درجات التنسيق والتعاون بين المشاركين. وأوضح أن التمرين ينفذ في قاعدة محمد الأحمد البحرية وميدان الرماية البحري ومعسكر بيورينغ وجزيرة فيلكا.
من جانبه، قال مدير التمرين العميد جنرال ماثيو ريد قائد “قوة الواجب 51” من لواء المشاة البحري الأميركي إنه “تمرين رائع بين الولايات المتحدة والكويت والمملكة المتحدة والسعودية مع مراقبين من دول الخليج”.
من جهته، قال مساعد مدير التمرين العميد الركن بحري في الجيش الكويتي محمد العريفي إن “هذا التمرين البحري المشترك يترجم التعاون والالتزام بين القوات المشاركة من مجلس التعاون لدول الخليج مع حلفائها من الدول الصديقة”.
وأضاف العريفي أن “التمرين فرصة فريدة لرفع مستوى التكامل والتعاون بين الدول المشاركة ما يعزز القدرة الجماعية على التعامل مع التحديات الأمنية المتنوعة في المنطقة”.

زر الذهاب إلى الأعلى