الذياب: أطالب القطاع الخاص بدعم “أزرق اليد”

الاتحاد أقام حفلاً تكريمياً للمنتخب الأول والناشئين

خالد العنزي

أقام اتحاد كرة اليد، حفلاً تكريمياً أول من أمس بمقره في الدعية، للاعبي “الأزرق” الأول بمناسبة تأهلهم إلى نهائيات بطولة كأس العالم 2025 والتي ستقام يناير المقبل في كرواتيا والدنمارك والنرويج، ومنتخب الناشئين الذي حقق سبتمبر الماضي المركز الثالث والميدالية البرونزية في البطولة العربية التي أقيمت بتونس سبتمبر الماضي.
وحضر حفل التكريم أمين السر العام في اتحاد اليد قايد العدواني، وأمين السر المساعد عبدالله الذياب وأمين الصندوق خالد طالب والأعضاء طلال العتيبي ومبارك الديحاني ومدير المنتخبات الوطنية فيصل صيوان إضافة إلى الأجهزة الفنية والإدارية للمنتخبين واللاعبين.
وقدم الاتحاد، مكافأة مالية ألف دينار للاعبي ازرق اليد الأول والجهازين الفني والاداري، و200 دينار للاعبي منتخب الناشئين وجهازه الفني والإداري.

تكريم مستحق
من جانبه، قال أمين السر في اتحاد اليد قايد العدواني، أن تكريم مجلس ادارة الاتحاد للاعبي المنتخبين الاول والناشئين، أقل شيء ممكن ان نقدمه لابطال اليد الذين شرفونا في المحافل الخارجية وأعادوا مكانة اليد الكويتية لمكانتها الطبيعية.
وأضاف: “حرصنا على ان يكون تكريم منتخب الناشئين مع الاول، ليرى الابطال الصغار كيف يكون الاهتمام بالمنتخب الاول ويعطيهم دافعاً قويا لتقديم الأفضل في المستقبل، حتى يحققوا هم ايضا ما نصبو اليه بالتأهل إلى المونديال من خلال بطولتي آسيا للشباب والناشئين يونيو المقبل”.
واكمل العدواني، لدينا مواهب سيتم الاعتناء بهم، وتجهيزهم ليكونوا أبطالا بالمستقبل.
وشدد العدواني، على ان الجميع مطالب بدعم منتخباتنا الوطنية المنجزة، وتكريم الأبطال الذين يشرفون الرياضة الكويتية بالمحافل الخارجية، متقدما بالشكر الجزيل لوزير الدولة لشؤون الشباب داود معرفي الذي وعد بتكريم الازرق.

دعم القطاع الخاص
بدوره، طالب امين السر المساعد في اتحاد اليد عبدالله الذياب، الجهات الرياضية والقطاع الخاص بتكريم أبطال أزرق اليد الذين شرفوا الرياضة الكويتية، مشيرا الى ان اعداد المنتخب يجب أن يبدأ من الآن ليناير 2025 وأن تكون هناك شركة خاصة ترعى وتعد المنتخب.
وقال، إن تأهل المنتخب الأول إلى نهائيات كأس العالم “كان ضمن خطة الاتحاد التي وضعت عام 2021” مبينا أن “الاتحاد وضع خطتين (قصيرة المدى) وهي التأهل إلى كأس العالم من بوابة بطولة كأس آسيا و(طويلة المدى) وهي المنافسة على لقب كأس آسيا عام 2026”.
وأشاد الذياب بمجهود اللاعبين والجهازين الفني والإداري نظير ما قدموه ليخرج المنتخب بالمستوى الرائع والتأهل إلى المونديال كما أشاد بدعم الهيئة العامة للرياضة في هذا الصدد.
من جهته قال مساعد مدرب منتخب الناشئين حسين الحبيب، إن تحقيق الميدالية البرونزية في البطولة العربية يعد استعدادا قويا لبطولة آسيا المؤهلة إلى كأس العالم التي ستقام في شهر يونيو المقبل بإيران.
وأوضح أن البطولة العربية كانت ضمن خطة الإعداد لكأس آسيا ودورة الألعاب الخليجية للناشئين التي ستقام أبريل المقبل في الشارقة.

زر الذهاب إلى الأعلى