الرئيس المصري: استمرار الحرب في غزة يفتح المجال أمام اتساع دائرة الصراع

القاهرة،وكالات: حذّر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، من اتساع دائرة الصراع في المنطقة جراء استمرار الحرب في قطاع غزة، بما يهدد الأمن الإقليمي والدولي .

وشدد الرئيس المصري خلال اتصال هاتفي تلقاه من رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، تناول الأوضاع في المنطقة والأزمة الإنسانية الوخيمة في قطاع غزة والجهود المصرية لإدخال المساعدات إلى القطاع، شددعلى أهمية قيام المجتمع الدولي بشكل عاجل بالدفع باتجاه وقف إطلاق النار وحماية المدنيين.

وفي سياق متصل أفاد المتحدث باسم الرئاسة المصرية، بأن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حذّر خلال لقائه وزير خارجية اليونان جورج غيرابتريتيس من خطورة التصعيد العسكري في المنطقة على أكثر من جبهة. وأضاف المتحدث أن السيسي شدد على ضرورة نزع فتيل الوضع المتأزم الحالي في قطاع غزة من خلال الوقف الفوري لإطلاق النار في القطاع، مؤكداً أن بلاده ستستمر في بذل كل الجهود الممكنة لتقديم الدعم لسكان قطاع غزة والعمل على تهدئة الموقف. وأشار المتحدث إلى أنه «تم التوافق على ضرورة الدفع بجدية وسرعة نحو تسوية القضية الفلسطينية على نحو عادل وشامل، باعتبارها القضية المركزية في المنطقة، والطريق لإحلال السلام والأمن والاستقرار بها».

وقبل ذلك أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال لقائه وزير الخارجية الاميركي انتوني بلينكن، ضرورة تنفيذ القرارات الدولية والأممية المعنية بالأزمة في قطاع غزة واتخاذ خطوات جادة تجاه التسوية العادلة والشاملة للقضية الفلسطينية بما يضمن استقرارا مستداما في المنطقة.
وأشار السيسي خلال اللقاء الذي حضره وزير الخارجية سامح شكري ورئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل إلى ما تقوم به مصر من جهود هائلة في ظروف ميدانية صعبة لقيادة عملية تقديم وتنسيق وإدخال المساعدات الإنسانية إلى غزة بالتنسيق مع المؤسسات الأممية والإغاثية ذات الصلة مؤكدا أهمية الدور المحوري الذي تقوم به وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) على هذا الصعيد.
وأضاف المتحدث باسم الرئاسة المصرية، ان بلينكن أكد من جانبه استمرار الولايات المتحدة في تعزيز الشراكة الستراتيجية مع مصر بما يدعم جهود الحفاظ على الاستقرار والسلام والتنمية في المنطقة.
وأشار الوزير الأميركي إلى حرص بلاده على استمرار التنسيق والجهود المشتركة مع مصر للتوصل إلى تهدئة وحماية المنطقة من اتساع نطاق الصراع مشيدا بالجهد المصري المقدر الداعم للأمن والاستقرار في المنطقة.
وركز اللقاء بحسب المتحدث على تطورات الجهود المكثفة الرامية للتوصل إلى إيقاف إطلاق النار في قطاع غزة وتبادل الأسرى وإنفاذ المساعدات الإغاثية اللازمة لإنهاء المعاناة الإنسانية بالقطاع

زر الذهاب إلى الأعلى