الرميح: 15% نسبة الإصابة بالعقم في الكويت والعالم

أكد أن الوجبات السريعة والتدخين والهرمونات تؤثر على معدلات الخصوبة

ثلاث ورش عمل لوحدة خصوبة “الجهراء” في مؤتمر النساء والتوليد

مروة البحراوي

أكد استشاري ورئيس وحدة طب الخصوبة بمستشفى الجهراء الجديد د.حازم الرميح أنَّ نسبة الإصابة بالعقم في الكويت لا تختلف عن دول العالم، وتصل إلى نحو 15%، أي أنَّ من بين كل 100 ألف زوج وزوجة يتوقع اصابة 15 ألفاً بالعقم.
وقال الرميح في تصريح صحافي أمس إنَّ أمراض الذكورة أكثر مشاكل الخصوبة لدى الرجال، والتبويض لدى النساء، ويأتي بعدها انسداد قنوات فالوب.
وأشار إلى أن التغيير في نمط الحياة، من خلال استخدام الوجبات السريعة، وكذلك عدم ممارسة الرياضة، وكذلك استخدام التكنولوجيا الحديثة في الحياة، بالإضافة إلى التدخين واستخدام الهرمونات عند الشباب، كل هذا يؤثر سلبيا على معدلات الخصوبة.
ونوه الرميح إلى تنظيم وحدة طب الخصوبة بمستشفى الجهراء الجديد ثلاث ورش عمل حول أمراض وجراحات الذكورة ومناظير الرحم والفحوصات المتقدمة والتخصصية، وذلك على مدى ثلاثة أيام، ضمن أنشطة وفعاليات المؤتمر السنوي الـ26 لأمراض النساء والولادة خلال الفترة من 8 إلى 10 الجاري.
وأشار الرميح إلى استضافة الورش عدداً من الخبراء العالميين لمناظرة الحالات المعقدة والمشاركة في اجراء عمليات جراحية متقدمة لأمراض الذكورة وجراحات مناظير الرحم، فضلاً عن تقديم المحاضرات وإبداء الرأي الفني لعلاج وتشخيص بعض الحالات المعقدة.

زر الذهاب إلى الأعلى