الساير: 7197 طالباً في الكويت يعانون من صعوبات التعلم

في ملتقى “قصور الوظائف التنفيذية” بتنظيم من “كالد”

ايناس عوض

قالت رئيسة الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم “كالد” آمال الساير إن الكويت وقعت في عام 2013 على اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق ذوي الإعاقة، والتي الزمتها بتطبيق الدمج التعليمي الشامل خلال خمس سنوات وهو ما لم يتحقق على أرض الواقع، مشيرة الى أن عدد الطلبة الذين يعانون من صعوبات التعلم في الكويت بلغ 7197 بحسب احصائية الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة.
جاء ذلك خلال كلمة القتها في افتتاح ملتقى أولياء الأمور العاشر الذي نظمته الجمعية بدعم من مبرة مؤسسة مشاريع الكويت أول من أمس في مقر الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية تحت عنوان “قصور الوظائف التنفيذية بين الفهم والتعايش الامثل: تطبيقات عملية”.
وقالت إن اختيار”الوظائف التنفيذية” موضوعا للملتقى هذا العام جاء بسبب أهميتها في فهم التحديات التي تواجه من لديهم خلل فيها كالطلبة الذين لديهم اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة،لافتة الى أن “الخبير العالمي يقترح تسمية هذا الاضطراب “اضطراب خلل الوظائف التنفيذية”. وشددت على أهمية تفعيل برامج التعليم الدمج الشامل للمعاقين في مدارس وزارة التربية وتهيئة المعلمين وتدريبهم لنجاح عملية الدمج.
بدورها، أكدت المنسق العام للملتقى وأستاذة وسائل التدريس بكلية التربية في جامعة الكويت الدكتورة وفاء الياسين الى أن الوظائف التنفيذية يحتاجها الانسان للقيام بالكثير من العمليات العقلية التي تساعده على التعايش في محيطه والتفاعل معه بصورة إيجابية. وأوضحت ان الملتقى تضمن حواراً مفتوح مع أولياء الأمورركز على ثلاثة محاور لمعالجة القصور في الوظائف التنفيذية لمن يعانون من اختلافات التعلم هي الذاكرة وأنواعها، والانتباه وموضوع الأغذية المعززة لها.

زر الذهاب إلى الأعلى