السفارة الأميركية تطلق حملة إنتو مستقبلها احتفالا بأعياد الكويت الوطنية

أطلقت سفارة الولايات المتحدة الأميركية لدى البلاد حملة بعنوان «إنتو مستقبلها» احتفالا بالعيد الوطني وعيد تحرير الكويت الموافقين لـ 25 و26 فبراير.

وذكر بيان صادر عن السفارة ان هذه الحملة، والتي تستمر لمدة أسبوعين، تسلط الضوء على قصص نجاح وإنجازات الخريجين الكويتيين من الجامعات الأميركية وبرامج التبادل.

وأشارت إلى أن السفارة الأميركية في الكويت تسعى لتعزيز سبل التفاهم والتعاون بين الكويتيين والأميركيين من خلال برامج التبادل الثقافي والتعليمي والتي تهدف بدورها إلى تمكين الشباب الكويتي وتزويدهم بالمهارات اللازمة للنجاح في بيئة العمل وتأهيلهم للفرص القيادية.

وذكر البيانأن السفارة تُقدم الاستشارات التعليمية والقنصلية لتسهيل عملية التسجيل في الجامعات وفي برامج التبادل، وذلك عن طريق الندوات التعريفية التي تُقام في المدارس والجامعات وعبر الإرشادات التي يتم بثها على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بنا.

وأوضح أن «حملة (انتو مستقبلها) تتضمن عدة فعاليات وأنشطة مثل المعارض التعليمية، وحفلات استقبال وتعارف للخريجين، ومقابلات تلفزيونية وإذاعية مع خبراء في الدراسة في أميركا واختصاصيين في التأشيرات الطلابية، بالإضافة إلى زيارات للمدارس الخاصة في الكويت. من خلال هذه المبادرات، نأمل في تشجيع المزيد من الكويتيين على مواصلة تعليمهم في الجامعات الأميركية والمشاركة في برامج التبادل لدينا».

ويتطلع فريق EducationUSA التابع للسفارة الأميركية إلى الترحيب بالطلاب وأولياء الأمور في معرض Q8EduEx في الفترة من 14 إلى 15 فبراير في أرض المعارض بمشرف (صالة 8).

زر الذهاب إلى الأعلى