السفير الإيراني: علاقاتنا مع الكويت تسمو على الرسميات

أكد في الاحتفال باليوم الوطني لبلاده إصدار مئة ألف تأشيرة للكويتيين لزيارة طهران

  • العلاقات بين بلدينا موضع اهتمام سمو الأمير ونأمل أن نشهد مُبادرات لتعزيزها

فارس العبدان

أكد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى الكويت محمد توتونجي أن إصدار مئة ألف تأشيرة لكويتيين لزيارة إيران بهدف السياحة والعلاج، دليل على الوشائج الأصيلة”.
وقال توتونجي خلال الاحتفال بمناسبة اليوم الوطني الإيراني الذي اقيم مساء أول من أمس بحضور مساعد وزير الخارجية لشؤون آسيا السفير سميح حيات ولفيف من السفراء والديبلوماسيين في قاعة سلوى:”مر اثنان وستون عاما من العلاقات الديبلومايبة المتزنة بين إيران والكويت، ونحن اليوم بِصدد استثمار التجارب الحالية لإيجاد علاقات تسير نحو الأفضل”.
أضاف: ما يسعدنا كذلك أن العلاقات بين بلدينا هي موضع اهتمام سمو الشيخ الأمير الشيخ مشعل الأحمد، داعيا بالتوفيق لِحكومة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ محمد الصباح، معربا عن أمله أن تشهد المرحلة مُبادرات عَمَلية من الجانبين لتعزيز وتَمتين العلاقات الثنائية.
وأشار الى ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية بِنظرتها الواقعية للجغرافيا السياسية للمنطقة سَعَت لإيجاد علاقات مُتزنة مع دول الجوار و تَعتمد على الوفاق والقواسم المشتركة الدينية و الشعبية و التي تتفوق على نقاط الافتراق لتعزيز وتأصيل هذه العلاقات.
و في هذا الإطار نَجد علاقاتنا مع الكويت تَسمو على العلاقات الرسمية بسبب روابط القَرابة والمُصاهرة بين الشعبين و المسيرة التاريخية للتواصل التجاري حيث تَبدلت الى علاقات عميقة و مُتجذرة.
وفيما يتعلق بحرب غزة، أكد إن العُدوان الصهيوني الحاقد على غزة، قتل المئات مِن أبناء الشعب الفلسطيني، وارتكب جرائم حرب تَقع أمام صمت بل و دعم مِن قِبل دول كبرى، مضيفا مع التعاطف الشعبي العالمي الذي شهدناه من العالم لابد من تكاتف دولي لوقف هذهِ المجازر البَشعة.

السفراء سميح حيات ود.زبيدالله زبيدوف ومحمد توتونجي يقطعون قالب الحلوى (تصوير- ايهاب قرطال)
زر الذهاب إلى الأعلى