السبت 20 يوليو 2024
40°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
السلطة ترحب بإحالة وضع فلسطين لـ"الجنائية الدولية"
play icon
الدولية

السلطة ترحب بإحالة وضع فلسطين لـ"الجنائية الدولية"

Time
السبت 18 نوفمبر 2023
View
97
sulieman

الاحتلال يقصف الضفة الغربية بالمسيّرات... و13 شهيداً خلال يوم

رام الله، عواصم - وكالات: رحبت الخارجية الفلسطينية أمس، بإحالة ملف الوضع في فلسطين إلى المحكمة الجنائية الدولية من قبل خمس دول بينها جنوب أفريقيا، وطالبت بضرورة وضع حد لما قالت إنها حصانة تتمتع بها إسرائيل منذ 75 عاماً، موضحة في بيان أنه "على وقع العام الأكثر دموية للشعب الفلسطيني والوضع الإنساني الكارثي الذي خلفته جرائم مدرجة في ميثاق روما، فإن قرار الإحالة الذي تقدمت به بنغلاديش وبوليفيا وجزر القمر وجيبوتي إلى جانب جنوب أفريقيا، يطالب مكتب المدعي بالتحقيق في الجرائم التي تقع في نطاق سلطته"، بينما أكد المدعي العام للمحكمة كريم خان في بيان أن مكتبه أنه يجري حالياً تحقيقاً في الوضع في فلسطين.في غضون ذلك، استشهد شاب وأصيب اثنان آخران فجر أمس، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت مدينة طوباس ومناطق عدة في الضفة الغربية، وشنت حملة اعتقالات، ليرتفع بذلك عدد الشهداء الذين سقطوا في الضفة الغربية خلال اربع وعشرين ساعة إلى 13 شهيدا.وفي وقت سابق، أشارت وسائل إعلام فلسطينية إلى ارتقاء 5 شهداء في قصف استهدف مخيم بلاطة في وقت مبكر من فجر أمس، اثر قصف مسيرة اسرائيلية لمقر حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في شارع السوق وسط المخيم، مما أدى إلى إحداث أضرار كبيرة في المكان.ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن جمعية الهلال الأحمر قولها إن طواقمها تعاملت مع 7 إصابات خطيرة جدا، جراء قصف المبنى في مخيم بلاطة، حيث تم نقلهم إلى مستشفى رفيديا الحكومي وأعلن الأطباء استشهاد 5 مواطنين.وفي وقت لاحق فجر أمس، استشهد فلسطيني وأصيب 2 آخران خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة طوباس شمال الضفة الغربية. وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن 3 شبان أصيبوا بالرصاص الحي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، وصفت إصابة أحدهم بالخطيرة، وأعلن الأطباء استشهاده فور وصوله المستشفى.وسبق ذلك اقتحام قوات الاحتلال المدينة بأعداد كبيرة برفقة جرافة عسكرية، من الجهة الشرقية، وسط إطلاق نار كثيف، وتحليق لطائرات الاستطلاع المسيرة في أجواء المدينة، ونشرت القناصة على أسطح بعض البنايات.واستشهد أول من أمس، 7 فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال في محافظتي جنين والخليل بالضفة الغربية، كما اعتقلت قوات الاحتلال عشرات الفلسطينيين، وشددت القيود على الصلاة بالمسجد الأقصى المبارك.وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية باستشهاد 3 مواطنين وإصابة 15 آخرين في مدينة جنين، بينهم 4 وُصفت إصاباتهم بالخطيرة. من جانبها، دانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية الهجوم الجوي الذي نفذته طائرة حربية إسرائيلية واستهدف مخيم بلاطة، ما أسفر عن سقوط خمسة شهداء وعدد آخر من المصابين وتدمير المخيم، إضافة إلى تفجير منزل وتجريف البنية التحتية، ما أحدث دمارا كبيرا في المنازل والممتلكات، معتبرة الجريمة البشعة امتداد لجرائم الاحتلال والمستوطنين ضد الشعب الفلسطيني، لافتة إلى أنها تنظر بخطورة بالغة لاستخدام الطائرات الحربية والمسيرة في قتل الفلسطينيين في الضفة، وتعتبره تصعيداً خطيراً في الأوضاع ومحاولة لنسخ طريقة التدمير والقصف الوحشي في قطاع غزة وتطبيقها في الضفة، بهدف ترهيب الفلسطينين، ودفعهم للتفكير بالهجرة، توافقاً وتنفيذاً لتهديدات وتحريض ميليشيات المستوطنين ومن يقف خلفهم أمثال بن جفير وسموتريتش.وأكد البيان أن هذه الجرائم باستخدام الطائرات الحربية التي تستهدف الفلسطينيين وبشكل خاص المخيمات، هي أكبر دعوة واستعجال اسرائيلي رسمي لإغراق الضفة في دوامة من العنف والفوضى يصعب السيطرة عليها.وفي حملاتها المستمرة في الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، 34 فلسطينيًا من مناطق مُتفرقة بالضفة الغربية المُحتلة، وذكرت مصادر أمنية فلسطينية أنه جرى اعتقال 21 شخصًا من مُحافظة الخليل واثنين من مدينة بيرزيت واثنين من طوباس واثنين من أريحا وسبعة عمال من قطاع غزة في مُحافظة بيت لحم إلى الجنوب من الضفة الغربية.واقتحمت قوات الاحتلال قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، وألقت قنابل صوتية على منازل المواطنين، وهددت أهالي القرية بالمزيد من الإجراءات العسكرية.

آخر الأخبار