الجمعة 31 مايو 2024
37°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
الصقعبي يُمطر وزيرة الأشغال بـ 13 سؤالاً عن صيانة الطرق
play icon
عبد العزيز الصقعبي
المحلية

الصقعبي يُمطر وزيرة الأشغال بـ 13 سؤالاً عن صيانة الطرق

Time
الخميس 14 سبتمبر 2023
View
447
السياسة

طلب بياناً بأعمال الرصف منذ 2018

وجه النائب د.عبد العزيز الصقعبي 13 سؤالاً برلمانيا الى وزيرة الأشغال العامة د.أماني بوقماز عن صيانة الطرق.
استفسر الصقعبي فيها عن سبب عجز الوزارة عن الوفاء بتعهداتها بصيانة الطرق خلال الإجازة الصيفية وبالتعاقد مع شركات عالمية؟ وعن صحة تجاوز كلفة المناقصات للقيم التقديرية؟ وعن صحة تدخّل وكلاء محليين ودورهم في تعطيل المشروع؟
وطلب نسخة من الخطة التي وضعتها الوزارة والهيئة العامة للطرق والنقل البري لصيانة جميع الطرق بعد أمطار 2018 ، وبيانا بإجمالي مساحة الطرق الداخلية والسريعة والرئيسية وإجمالي منها الطرق التي تمت صيانتها بعد أمطار 2018.
وقال: ان إحدى الصحف نشرت تقريراً عن صيانة الطرق متضمناً معلومة بأن "%93 من الطرق التي تم فرشها، منذ 2019 حتى الآن لم تحدث لها أي أضرار نتيجة الأمطار" فما مدى دقة هذه المعلومة؟ إذا كانت المعلومة دقيقة يرجى تزويدي بالتقرير الفني الذي بُنيت عليه المعلومة ، وما مدة صحة ما أورده التقرير ذاته عن أن من ضمن أسباب تردي صيانة الطرق غياب الصيانة الدورية لعدم توافر ميزانيات كافية من وزارة المالية على مدى سنوات، مع تزويدي ببيان للتقديرات المالية التي وضعتها الوزارة لصيانة الطرق والتقديرات التي وافقت عليها وزارة المالية في السنوات العشر المالية السابقة.
وأشار الى تقرير آخر عن توجه وزارة الأشغال لتوقيع اتفاقية مع "الهيئة الفيدرالية الأميركية" للطرق السريعة للإشراف على العقود المنتظر توقيعها مع الشركات العالمية، متسائلا: ما مدى صحة ذلك؟ إذا كانت المعلومة صحيحة فما السبب في هذا التوجه؟ وما الكلفة التقديرية لذلك ؟ وما الأسلوب الذي اتبعته الوزارة والهيئة مع الشركات العالمية لصيانة الطرق؟ إذا كان الأسلوب بخلاف المناقصة العامة، مع تزويده بقرار مجلس إدارة الجهاز المركزي للمناقصات العامة بالموافقة على أسلوب التعاقد المتبع ومذكرة الأشغال العامة التي استند عليها الجهاز في قراره.
كما طلب بيانا بالشركات التي قامت بتقديم عطاءات فنية ومالية لمناقصات صيانة الطرق، واستفسر عما اذا كان للشركات التي تقدمت بعطاءاتها الفنية والمالية وكيلاً محلي على خلاف ما تم التصريح به من المسؤولين؟ إذا كانت الإجابة بالإيجاب بيان هذه الشركة ووكيلها وسبب وجوده، وكذا تزويده ببيان بالكلفة التقديرية الموضوعة من الوزارة أو الهيئة لمناقصات صيانة الطرق وأقل أسعار العطاءات المالية لكل مناقصات صيانة الطرق.
وتساءل عن سبب تأخر الوزارة والهيئة في ترسية مناقصات صيانة الطرق؟ وما مدى صحة ارتفاع قيم العطاءات المالية عن الكلفة التقديرية للمناقصات؟ طالباً بياناً بالمدة الزمنية المحددة لتنفيذ مناقصات صيانة الطرق.

آخر الأخبار