الأربعاء 19 يونيو 2024
39°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
العازمي لـ"السياسة": 300 ألف بلاغ كهرباء وماء يتلقاها مركز اتصالات "152" سنوياً
play icon
المحلية

العازمي لـ"السياسة": 300 ألف بلاغ كهرباء وماء يتلقاها مركز اتصالات "152" سنوياً

Time
الاحد 19 نوفمبر 2023
View
91
ghanem

كشف أنه يضم 200 من الكفاءات الوطنية المدرَّبة

  • 50 ألف بلاغ في يوليو فقط نظراً لارتفاع درجة حرارته
  • الفروانية الأكثر في عدد البلاغات بنسبة 21% بسبب الكثافة السكانية
  • الكهرباء تتصدر إجمالي البلاغات الواردة بنسبة 75%
  • لدينا تقنية حديثة تسمح للموظف بتسجيل البلاغات من خارج المركز تحسباً لحالات الطوارئ

محمد غانم

قال رئيس قسم مركز الاتصالات الموحد "152" بالتكليف في قطاع المراقبة والتحكم بوزارة الكهرباء والماء والطاقة المتجددة المهندس محمد العازمي إن المركز يتلقى ما يزيد عن 300 الف بلاغ كهرباء وماء سنويا.
وأوضح العازمي في حوار خاص خلال جولة قامت بها "السياسة" في المركز أن عدد البلاغات يشهد ارتفاعا كبيرا بطبيعة الحال خلال فصل الصيف، حيث وصل عدد البلاغات في شهر يوليو الماضي فقط نحو 50 الف بلاغ، وذلك بسبب ارتفاع درجة الحرارة، الأمر الذي يؤدي الى ازدياد الطلب على الطاقة الكهربائية من المواطنين والمقيمين.
وأوضح أنه يمكن ملاحظة الدور المهم الذي يؤديه القسم داخل الوزارة من خلال احصائية اعلى معدلات يومية لتلقي البلاغات خلال الصيف الاخير، ففي 22 يوليو الماضي تلقى المركز 3530 بلاغا، في حين تلقى 198 بلاغا في 3 فبراير الماضي، اي خلال فصل الشتاء. وبين أن دور المركز رئيسي وحيوي، إذ يعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، ويقوم موظفوه باستقبال البلاغات من جميع مناطق البلاد، ويقومون بفرزها وارسالها لمراكز الطوارئ المختلفة بجميع المحافظات، والتي بدورها تقوم بمعالجة الأعطال بأسرع وقت ممكن.

انخفاض البلاغات شتاء
وأشار العازمي إلى أنه مع انخفاض درجة الحرارة ودخول فصل الشتاء ينخفض عدد البلاغات، حيث وصلت الى 20 الف بلاغ وفقا لاحصاءات اكتوبر الماضي، قائلا ان بلاغات الكهرباء تتصدر اجمالي البلاغات الواردة للمركز بنسبة 75%.
وذكر ان محافظه الفروانية كانت الأكثر في عدد البلاغات بنسبة 21%، عازيا ذلك الى الكثافة السكانية، في حين كانت محافظة مبارك الكبير الأقل بنسبة 10% لقلة الكثافة السكانية فيها.
ولفت العازمي الى ان هناك اليه متبعة لتلقي الشكاوى حيث يتم استقبال البلاغات بطريقتين؛ الأولى عن طريق الاتصال على الرقم 152 أو عن طريق استخدام التطبيق الالكتروني الخاص بالوزارة (Mew152)، حيث يتم تسجيل بيانات المتصل أو المسجل بنظام برنامج البلاغات المرتبط بنظام مراكز الطوارئ، ويتم تسجيل البلاغ وتصنيفه حسب نوع العطل لمتابعة حالة البلاغ.
وافاد ان هذا النظام يتيح خاصية تحديد الموقع من خلال الخريطة والذي يساعد في معرفة العنوان والرقم الآلي والساحات الترابية في حالة عدم توفر العنوان الدقيق.

كوادر وطنية مؤهلة
وأوضح العازمي أن من مميزات المركز أيضا انه يضم كوادر وطنية ذات كفاءة عالية من مهندسين وفنيين و اداريين، كاشفا أنه يتم تدريب هؤلاء الموظفين عبر دورات متخصصة تؤهلهم لاستقبال المكالمات ومخاطبة الجمهور بجودة عالية.
وقال ان عدد موظفي المركز يبلغ ٢٠٠ موظف، ما بين مهندس وفني واداري، يمتازون بتخصصاتهم ذات العلاقة بالاتصالات والكمبيوتر و الكهرباء، مبينا الحرص على تعيين موظفين يجيدون التحدث باللغتين العربية والإنكليزية.

الاستعانة بالنظم الحديثة
وأكد العازمي حرص المركز على الاستعانة بالنظم الحديثة منها ما تم ادخاله في المركز مؤخرا كاتاحة تسجيل البلاغات للمستخدمين عن طريق استخدام تطبيق الوزارة الالكتروني (Mew152) الذي يمكن تحميله في الأجهزة الذكية من خلال "ابل ستور وغوغل بلاي".
وشرح ان التطبيق يتيح للمستخدم إضافة بلاغ جديد، وتحديد موقع البلاغ من خلال الخريطة، كما يمكن للمستخدم متابعة حالة البلاغ حتى الانتهاء من إصلاحه.
والى ذلك، أضاف: قام المركز بعمل تقنية حديثة تسمح للموظف بتسجيل البلاغات عن بعد من خارج المركز تحسبا لحالات الطوارئ المفاجئة مثل عدم القدرة على الوصول للمركز في حالة هطول امطار غزيرة.

فريق دعم فني
وأشار العازمي الى أن هناك فريقا للدعم الفني بالمركز، يقوم باعداد تقارير واحصائيات شهرية بعدد البلاغات الواردة من مختلف أنواع الأعطال من جميع مناطق البلاد، ويقوم بارسالها لمراكز الطوارئ المختلفة التابعة لكل محافظة حتى يتم رصد المناطق الأكثر تعرضا للأعطال وعمل ما يلزم، كما يوجد فرق في المركز لضبط سير العمل من خلاله مثل فريق ضباط الاتصال الذي يقوم يقوم موظفوه بمتابعة البلاغات المتكررة مع كافة قطاعات الوزارة المعنية، وكذلك يعمل الفريق باستقبال الشكاوي المقدمة من قبل المبلغين وعمل ما يلزم لحلها، كذلك يوجد فريق الاستبيان الذي يعمل بشكل يومي بالاتصال على المبلغين بعد الانتهاء من الإصلاح وسؤالهم عن مدى رضاهم عن الخدمة المقدمة.
واضاف: وتجدر الاشارة الى الدور الذي يقوم به فريق البلاغات المفتوحة، الذي يتابع البلاغات التي لم يتم إنجازها لفترة معينة بالاتصال على مراكز الطوارئ وعلى المبلغ لمتابعة حالة بلاغه حتى يتم الانتهاء منه.

متابعة الاتصالات

أوضح المهندس محمد العازمي الدور الذي يؤديه فريق ضبط الجودة لمتابعة الاتصالات الواردة للمركز والاستماع لها ما بين موظفي المركز والمبلغين، وذلك لتحسين أداء و جودة الاتصال، مؤكدا حرص المركز على أداء الموظفين بشكل لائق وبأسلوب لبق.

خطة لاستقبال 150 مكالمة في آن واحد عوضاً عن 90

أكد المهندس محمد العازمي ان المركز يتبنى خطة مستقبلية طموحة تهدف لزيادة السعة التشغيلية من خلال زيادة عدد الموظفين والأجهزة، لزيادة الطاقة الاستيعابية في تلقي الاتصالات في ان واحد.
وكشف ان المركز يقوم حاليا باستقبال 90 مكالمة في ان واحد والخطة المستقبلية هي استقبال 150 مكالمة في ان واحد. مبينا حرص المركز على توفير أحدث الأجهزة المستخدمة في نطاق الشبكات والاتصالات.
وأشار الى ان فريق الدعم الفني يعمل من خلال تقنية حديثة وهي الرد الألي المتكامل لأنظمة هواتف مركز الاتصال الموحد، حيث تسمح للمتصلين بتسجيل البلاغ آليا من خلال المكالمة دون الرجوع لموظفي المركز، وبطريقة تسهل عليهم إدخال بياناتهم ونوع العطل، موضحا أن جميع الأعطال المسجلة من قبل المتصلين تظهر في قاعدة البيانات للموظف وللمتصل، وبذلك يتسنى لكل منهما متابعة البلاغ إلى أن يتم إصلاحه.

فريق الدعم الفني

اشار العازمي الى أن فريق الدعم الفني يقوم باستخراج التقارير والاحصائيات بشكل مستمر، ومتابعة وتحديث برنامج البلاغات، بالاضافة الى إعطاء صلاحيات للمستخدمين في برنامج البلاغات، ويقوم أيضا بمتابعة الأجهزة داخل المركز ووضع خطط عمل تشغيلية.



جانب من موظفات مركز الاتصالات (تصوير-محمد مرسي)

آخر الأخبار