العراق لإيران: ملتزمون حُسن الجوار لكننا لن نجامل على حساب أمننا

بغداد، طهران، عواصم – وكالات: أكد رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، لأمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي أكبر أحمديان أمس، رفض بلاده لأي أعمال أحادية الجانب من أي دولة بما يتنافى والمبادئ الدولية القائمة على الاحترام المتبادل للسيادة، مشددا على حرص بلاده على مبدأ حسن الجوار وإقامة أفضل العلاقات مع دول المنطقة والعالم، لكنه شدد أيضا على أن إدارته “لا تجامل على حساب سيادة العراق وأمنه”.
من جانبه، أكد مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي لأحمديان، أن حلول المخاطر والتحديات المشتركة يجب أن تكون مباشرة ودون مواقف أحادية الجانب، معتبرا الشراكة في الحوار البناء من شأنها حل كل ما يستجد من مشكلات، مشيراً إلى أن العراق يسعى دائماً لتعزيز علاقاته مع الجميع بما يخدم المصالح المشتركة مع الدول وفق مبدأ الاحترام المتبادل، بينما أكد أحمديان التزام إيران بأمن العراق واستقراره، وحرصها على مواصلة العمل طبقاً للاتفاق الأمني المشترك بين البلدين بما يحفظ أمنهما.
بدوره، دان ائتلاف إدارة الدولة العراقي خلال اجتماع طارئ بدعوة من رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، وبحضور رئيس الجمهورية عبد اللطيف رشيد، العدوان الأميركي الذي استهدف مواقع الحشد الشعبي، معتبرا إياه خرقا لسيادة العراق وأمنه، وتجاوزا للأعراف والقوانين الدولية، مجددا تفويضه ودعمه للحوار الذي تجريه الحكومة لانهاء تواجد التحالف الدولي بالتفاهم والحوار.

زر الذهاب إلى الأعلى