الاثنين 22 يوليو 2024
42°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
العراق يبدأ إبعاد المسلحين الأكراد عن الحدود استجابة لطلب إيران
play icon
الدولية

العراق يبدأ إبعاد المسلحين الأكراد عن الحدود استجابة لطلب إيران

Time
الثلاثاء 12 سبتمبر 2023
View
76
السياسة

السوداني: أبلغنا واشنطن بأننا لا نحتاج إلى قوات أجنبية

بغداد، عواصم - وكالات: أعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين بدء إبعاد المجموعات المسلحة من المعارضة الكردية الإيرانية عن المناطق الحدودية مع إيران، مضيفاً أنه سيزور العاصمة الإيرانية طهران اليوم، لبحث جملة من الملفات بين البلدين، معرباً عن اعتقاده بأن إيران لن تلجأ لاستخدام العنف ضد الجماعات الكردية المعارضة لها والموجودة على أراضي إقليم كردستان.
وأكد وزير الخارجية العراقي، خلال مؤتمر صحافي عقده مع نظيره النمساوي ألكساندر تشالنبيرغ أمس، أن العلاقة الايرانية العراقية قوية وواسعة، وهي تاريخية، جغرافية، ثقافية وتجارية، لكن هذا لا يعني أنه لا توجد هناك بعض المشاكل بين البلدين، غير أن هذه المشاكل يتم التعامل معها عن طريق المفاوضات.
وأشار إلى أن مسألة وجود أحزاب أو تنظيمات للمعارضة الايرانية في إقليم كردستان العراق تعود إلى 50 أو 40 سنة قبل الآن. مشيرا إلى أن بلاده لديها موضوعان مع دول الجوار أحدهما يتعلق بالسياسة العراقية التي تستند إلى دستور البلاد الذي لا يسمح لأي مجموعة أو حزب سواء غير عراقي أم عراقي داخل أراضي البلاد بالهجوم على دول الجوار.
وأول أمس، أجرى مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي ثاني اجتماع له خلال أقل من أسبوع مع وزير داخلية إقليم كردستان ريبوار أحمد، لبحث خطوات تنفيذ الاتفاق الأمني، وذلك بالتزامن مع توجه رئيس حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بافل الطالباني إلى طهران، للقاء مسؤولين هناك والبحث بما يتعلق بأزمة الجماعات الكردية الإيرانية التي تطالب إيران بإبعادها عن الحدود وتفكيك تجمعاتها وتسليم المطلوبين منهم.
على صعيد آخر، أوضح رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني في لقاء مع وسائل إعلام عراقية محلية، أن التحركات الأخيرة للقوات الأميركية كانت ضمن عملية تبديل للقوات الموجودة في سورية، مجدداً التأكيد أنه أبلغ واشنطن أن العراق لم يعد بحاجة إلى قوات قتالية أجنبية، مشيرا إلى أن اجتماعاً مرتقباً سيُعقد في منتصف الشهر الجاري، سيبحث مع الجانب الأميركي شكل العلاقة بين العراق والتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن للحرب على الإرهاب في كلّ من العراق وسورية، لافتاً إلى أن حركة القواعد الموجودة بالعراق، والتي تضم مستشارين، تخضع لموافقة الحكومة العراقية.
وحول التعديل الوزاري الذي يجري الحديث عنه، قال السوداني إن الوزير في حكومته يخضع للتقييم وفقاً للاتفاق السياسي، مؤكداً جاهزية الحكومة للتعديل الوزاري إن تطلب التقييم، لافتاً إلى أن هناك تعديلاً وزارياً قريباً وأنه سيتم إعفاء 15 وكيلاً ومستشاراً خلال الأسبوع الجاري.

آخر الأخبار