الثلاثاء 25 يونيو 2024
37°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
العليمي يشيد بالجهود الخليجية لإحلال السلام والاستقرار في اليمن
play icon
الدولية

العليمي يشيد بالجهود الخليجية لإحلال السلام والاستقرار في اليمن

Time
الخميس 31 أغسطس 2023
View
51
السياسة

البديوي في أول زيارة إلى عدن منذ بدء الحرب: موقفنا ثابت

عدن، عواصم - وكالات: وسط جهود مستمرة لإنهاء الأزمة وفي زيارة هي الأولى من نوعها منذ تعيينه أميناً عاماً لمجلس التعاون الخليجي، والأولى ايضا لأمين عام دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية إلى اليمن منذ بدء الحرب قبل ثمانية أعوام، بدأ الأمين العام لمجلس التعاون جاسم البديوي زيارة إلى العاصمة المؤقتة عدن أمس، التقى خلالها رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، وعضو المجلس عيدروس الزبيدي ووزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك.
وأشاد العليمي بدعم مجلس التعاون لمجلس القيادة الرئاسي والحكومة الشرعية والجهود الرامية لاحلال السلام والاستقرار في البلاد بموجب مرجعيات المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الدولية ذات الصلة وخصوصاً القرار 2216، معربا عن شكره وتقديره لموقف مجلس التعاون وأمانته العامة الى جانب الشعب اليمني وشرعيته الدستورية، في مختلف المراحل، وصولا لدوره الفاعل في مواجهة المخاطر التي تهدد الكيان اليمني وهويته واقتصاده الوطني عقب انقلاب الميليشيات الحوثية المدعومة من النظام الايراني.
ووضع العليمي الامين العام لمجلس التعاون في صورة التطورات اليمنية والمستجدات المتعلقة بجهود الوساطة التي تقودها السعودية لتجديد الهدنة والبناء عليها لاطلاق عملية سياسية شاملة تلبي تطلعات اليمنيين في السلام والاستقرار والتنمية، كما تطرق إلى خروقات وانتهاكات المليشيات الحوثية وتخادمها الصريح مع المنظمات الارهابية، والضغوط الاقليمية والدولية المطلوبة لانهاء المعاناة الانسانية التي طال امدها.
من جانبه، أكد امين عام مجلس التعاون جاسم البديوي الموقف الثابت للمجلس في دعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لتحقيق السلام الشامل في اليمن استنادا إلى المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن 2216، وتنفيذ ما تبقى من بنود اتفاق الرياض. وأشاد البديوي في هذا السياق بالجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان بما يحفظ لليمن سيادته ووحدته وسلامة أراضيه واستقلاله، مؤكداً دعم دول مجلس التعاون لمجلس القيادة الرئاسي لتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد. كما اكد امين عام مجلس التعاون أهمية الشراكة الاستراتيجية بين المجلس والجمهورية اليمنية في كافة المجالات.
على صعيد متصل، بحث مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ خلال لقائه في مدينة مأرب التي زارها للمرة الأولى، عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ مأرب سلطان العرادة مستجدات الملف السياسي والإنساني في البلاد، وقال غروندبرغ قوله إنه يتطلع لإحراز تقدم في العملية السياسية، مؤكدا حرصه على الأمن والاستقرار والتنمية في اليمن.
من جهته، جدد محافظ مأرب تأكيد دعم المجلس الرئاسي والحكومة لجهود المبعوث الأممي لتحقيق السلام في اليمن، لكنه شدد على ضرورة الالتزام بالمرجعيات الأساسية الثلاث للتسوية السياسية، وهي المبادرة الخليجية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، والقرار الأممي 2216.
واعتبر العرادة أن جماعة الحوثي تبحث عما سماه سلاما تكتيكيا، وشدد على أن الحل في اليمن يجب أن يكون حزمة واحدة ويؤدي في النهاية إلى استعادة مؤسسات الدولة.

آخر الأخبار