العوضي: تطبيق برنامج “الـ100 يوم” ورقمنة الخدمات أولوية

افتتح مؤتمر الأشعة التشخيصية وأعلن عن تسلُّم وتشغيل 79 سيارة إسعاف قريباً

  • تسخير أحدث التقنيات لخدمة المرضى والعمل بروح الفريق الواحد
  • الفيلكاوي:6 ورش عمل حول تشخيص أمراض الثدي والقلب والجهاز الهضمي
د. أسماء الفيلكاوي تلقي كلمتها

مروة البحراوي

أكد وزير الصحة د.أحمد العوضي الحرص على تطبيق برنامج عمل الحكومة الذي قدم لمجلس الامة ويضم العديد من الأهداف التي ستطبقها “الصحة” خلال 100 يوم ومنها الانشاءات والافتتاحات الجديدة، فضلاً عن الاهتمام بالرعاية الصحية الأولية ورقمنة الخدمات الصحية.
وقال الوزير العوضي في تصريح صحافي على هامش انطلاق فعاليات المؤتمر السنوي للأشعة التشخيصية “أحدث التطورات في مجال الأشعة التشخيصية” إن برنامج عمل الحكومة فيما يخص “الصحة” يشمل خطة لتطوير الرعاية الصحية الأولية والتي ستتم تحت اشراف الوكيل المساعد لشؤون الرعاية الصحية د.نادية الجمعة.
وأضاف ان البرنامج يشمل أيضا افتتاح مراكز جديدة ومد ساعات العمل وتدريب الكوادر وتدعيم البنى التحتية والاهتمام بالكوادر الوطنية، معلنا عن استلام وتشغيل 79 سيارة اسعاف قريباً، والاهتمام بالملف الالكتروني وأرشفة الملفات وتفعيل البرامج الرقمية كخطة شاملة للوزارة.
وأكد العوضي في كلمته خلال افتتاح المؤتمر أن الرؤية المستقبلية للرعاية الطبية المقدمة في مجال الأشعة التشخيصية في البلاد ستتسع لتشمل دور ومسؤوليات مقدميها والعمل على مجابهة التحديات المتعلقة بسلامة وحقوق المرضى.
وشدد على الاستفادة من أحدث التقنيات والفرص الواعدة وتسخيرها لخدمة المرضى، والحرص على مواصلة العمل بروح الفريق الواحد لأداء المسؤوليات المهنية والإنسانية المرجوة، لافتا الى أن المؤتمر يناقش العديد من التحديات من بينها الذكاء الاصطناعي بهدف النهوض بالخدمات الصحية المقدمة للحصول على الدقة في التشخيص، وبالتالي الدقة في العلاج وتحديدا لمرضى السرطان والقلب والأوعية الدموية.
وقال العوضي: إن المؤتمرات العلمية فرصة لتبادل الرؤى المستقبلية لتعزيز التعاون العلمي والمهني بين المختصين في هذا المجال، منوها إلى أن المؤتمر يعكس حرص وزارة الصحة والتزامها الدائم على مواكبة أحدث التقنيات والمستجدات العلمية الخاصة بهذا التخصص.
ولفت إلى الاهتمام العالمي الواضح بآخر وأحدث التقنيات في مجال الأشعة التشخيصية، معرباً عن فخره واعتزازه الشديد بمساهمة الكوادر الوطنية في العديد من الأبحاث العلمية العالمية الخاصة بمجال الأشعة التشخيصية والتي نشرت في العديد من المجلات العالمية الشهيرة.
بدورها، قالت رئيس المؤتمر ورئيس قسم الأشعة بمستشفى الأميري د.أسماء الفيلكاوي في كلمة مماثلة إن المؤتمر يستضيف نخبة من الخبراء والاستشاريين العالميين في مجال الأشعة التشخيصية إلى جانب الخبرات والكفاءات الوطنية للارتقاء بمستوى الخدمات الصحية المقدمة ورفع كفاءة الكوادر الطبية.
وأشارت إلى استمرار فعاليات المؤتمر تحت عنوان وذلك على مدى ثلاثة أيام برعاية وزير الصحة د. أحمد العوضي وإشراف رئيس مجلس أقسام الأشعة د. بثينة الكندري، لافتة إلى أن المؤتمر يتبع برنامج التعليم الطبي المستمر ويمنح الأطباء المشاركين 19 نقطة من مركز الكويت للاختصاصات الطبية (كيمز).
وأضافت أن المؤتمر يناقش العديد من المحاور حول تشخيص أمراض الثدي والقلب والجهاز الهضمي من خلال تنظيم ست ورش عمل إلى جانب العديد من المحاضرات التفاعلية والتي انطلقت أمس وتمتد حتى نهاية المؤتمر غداً السبت.
وبينت الفيلكاوي أن المحاضرات وورش العمل تضم ورشة حول أشعة الثدي وورشتين لسونار الأوعية الدموية للدماغ للأطفال والبالغين بالإضافة إلى ورش عمل خاصة بفنيي الأشعة حول أحدث الأبحاث والمستجدات في مجالات الأشعة إلى جانب تنظيم محاضرة حول الذكاء الاصطناعي وكيفية استخدامه وتطوره في مجال الأشعة.

أبرز الأهداف

  • خطة لتطوير الرعاية الصحية الأولية
  • افتتاح مراكز جديدة ومد ساعات العمل
  • التدريب وتدعيم البنى التحتية
  • الاهتمام بالكوادر الوطنية
  • تفعيل البرامج الرقمية
  • الاهتمام بالملف الالكتروني وأرشفة الملفات
وزير الصحة د.أحمد العوضي يتوسط عددا من المشاركين في المؤتمر (تصوير – محمد مرسي)
زر الذهاب إلى الأعلى