الـ “ميك أب” للمركبات القديمة… يقودها إلى الحجز و”البلوك”

“المرور” اعتبرت تغيير الشكل الخارجي للسيارة أو سنة الصنع مخالفة

منيف نايف

“من برة هله هله ومن جوة يعلم الله”، مثلٌ تتناقله الألسن في بلادنا العربية، وهو أصدق توصيف ينطبق على ما يقوم به البعض، لاسيما الشباب الذين يعمدون إلى تغيير الشكل الخارجي لمركباتهم لتبدو من طراز حديث ـ على سبيل المثال ـ من 2010 إلى 2023، لكن هيهات أن تمر فعلتهم على الادارة العامة للمرور من دون عقاب.
وفيما هواة صرعات الموديلات الحديثة يحطون رحالهم أمام محال وكراجات تغيير سنة الصنع والشكل الخارجي للمركبة في الشويخ الصناعية وغيرها لعمل “ميك أب” لها و”يلبسون البوصة لتصبح عروسة” كما يقول المثل الشعبي المصري ـ كانت الادارة العامة للمرور لأصحاب هذه المركبات بالمرصاد لتضعهم بين رحى “الغلق والحجز”، معتبرة ذلك مخالفة مرورية.
في السياق، أكدت مصادر أمنية لـ”السياسة” أن الادارة العامة للمرور باشرت حجز المركبات التي عمد أصحابها إلى تغيير شكلها الخارجي مدة شهرين تطبيقا للمادة 207 من قانون المرور، محذرة من الإقدام على هذه الخطوة من دون الحصول على إذن مسبق من الادارة العامة للمرور. وأشارت الى أن “المرور” تستوقف هذه المركبات في حملات أمنية أو على الطرقات، مبينة أنها وضعت “بلوك ” على مركبات غيّر مالكوها شكلها الخارجي من موديل 2010 الى 2023، كما أنها أغلقت محالا عدة في حملات موسعة على المناطق الصناعية بالتنسيق مع وزارة التجارة.
وشددت على أن العقوبة لا تتضمن حجز المركبة شهرين فقط، بل وضع “بلوك” وإلزام صاحب المركبة بإعادتها إلى حالتها السابقة وفق سنة صنعها حتى يتم الافراج عنها كونها مخالفة لقانون المرور.

زر الذهاب إلى الأعلى