الجمعة 19 أبريل 2024
27°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
الفقعان: شرط الناقل الوطني للزيارة زاد نشاط "الكويتية" %20
play icon
الاقتصادية

الفقعان: شرط الناقل الوطني للزيارة زاد نشاط "الكويتية" %20

Time
الثلاثاء 27 فبراير 2024
View
154
hani

11 طائرة جديدة تنضم إلى الأسطول خلال السنوات الثلاث المقبلة

  • اللجنة المشكّلة لخفض تذاكر الطيران ستكشف قريباً عن الأسعار الجديدة في ضوء المنافسة

أكد رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الكويتية عبدالمحسن الفقعان بأن استخدام الناقل الوطني للقادمين للبلاد من خلال الزيارة ساهم في رفع حركة "الخطوط الكويتية" بنسبة أكثر من 20% مؤكدا في الوقت ذاته بأن اللجنة المشكلة لتخفيض أسعار "الكويتية" ستكشف قريبا عن التخفيضات الجديدة في ضوء المنافسة.
وذكر الفقعان خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته "الخطوط الكويتية" بمناسبة مرور 70 سنة على تشغيلها والذي شهد إطلاق شعارها الجديد بحضور الرئيس التنفيذي أحمد الكريباني أن هناك11 طائرة جديدة ستضاف لأسطول "الكويتية" خلال الثلاث سنوات المقبلة، لافتا إلى أن الأسطول الحالي يبلغ 32 طائرة ذات الجيل الجديد متنوعة الطرازات بين الايرباص والبوينغ وتحتوي على تكنولوجيا وتقنيات فائقة وبرامج حديثة، وقد نمت الشركة لتوفر حاليًا شبكة موسعة إلى نحو 50 وجهة عالمية كما تشغل أكثر من العديد من الرحلات اليومية من مبنى الركاب رقم 4 الخاص بتشغيل رحلات الشركة.

الكوادر الوطنية
وأكد الفقعان بأن "الكويتية" تعمل دائما لتشجيع الكوادر الوطنية بالدرجة الأولى، لافتا إلى أن لديها أيدي عاملة تمتلك الطموح والخبرة والكفاءة مكونة من حوالي 7000 موظف موزعين على مستوى العالم، تسعى الخطوط الجوية الكويتية إلى الوصول لأفضل مستويات الجودة بخدمة عملائها الكرام وتطوير المنظومة التشغيلية في البلاد بما يتماشى مع أحدث ما توصل إليه قطاع النقل الجوي التجاري.
وأضاف بأنه تم تشغيل ما يقارب 50 رحلة في اليوم خلال هذا الشتاء و بعدد 46 وجهة فيما سيتم تشغيل عدد 54 وجهة في صيف 2024، موضحا بأن من الخدمات الجديدة التي قدمتها الشركة إطلاق قناة الطائر الأزرق على شاشات الطائرات تحتوي على مادة ترفيهية وبرامج جديدة وثائقية تلبي جميع الاحتياجات فضلا عن وجود شراكة ستراتيجية مع شركات أغذية وطنية ابتداء من عيد الفطر المبارك لتحسين جودة المأكولات على الطائرات مع إطلاق خدمة توصيل الامتعة إلى المنزل.
وتابع الفقعان كلامه قائلا: اليوم تدخل الخطوط الجوية الكويتية حُقبة جديدة من تطوير منظومتها بالكامل وأسطولها، وتنوّع خدماتها، وتوسيع شبكة خطوطها بما يتناسب مع رؤيتها وطموحها في تحقيق أهدافها وخططها للسنوات المقبلة، لتواكب بذلك أحدث ما يقدمه عالم الطيران من تكنولوجيا وتقنيات حديثة تساهم بشكل فعّال في تحسين عملياتها التشغيلية لتجعلها في مصاف شركات الطيران.

التطور العالمي
وعن بدايات تأسيس "الكويتية" قال الفقعان: بدأت فكرة انشاء شركة طيران كويتية وطنية في عام 1953 بين فئة من رجال الأعمال الكويتيين، وتطورت الفكرة وجسدها الحماس شعوراً بالمسؤولية لمواكبة التطور العالمي في ذلك الوقت، وفي مارس من عام 1954 تم تأسيس الشركة تحت مسمى "شركة الخطوط الجوية الكويتية الوطنية المحدودة".
وقامت الشركة آنذاك بشراء طائرتين من نوع داكوتا دي سي 3 وهما الأولى "كاظمة" والثانية "وارة" في نفس عام التأسيس، ورأت إدارة الشركة أن يكون لها شعاراً يعكس هويتها ومكانتها بين شركات الطيران العربية والعالمية،
حيث قام المدير التنفيذي بالوكالة للخطوط الجوية الكويتية وقتذاك هاري باوزي في عام 1958 بتصميم شعار خاص بالشركة استوحى فكرته من أحد الطيور الذي لفت نظره وهو يحلق عالياً في السماء بكل شموخ ومن ثم أصبح اليوم كما ترونه وكما نطلق عليه جميعاً "الطائر الأزرق".
أما مدير دائرة الهندسة عبدالله الحبيب فقال بأن هناك حرصا من "الكويتية" على التطوير خاصة وأنها تقدم خدمات لـ120 شركة عالمية، مؤكدا استمرار الشركة في جذب المزيد من العناصرالوطنية.

آخر الأخبار