القوة البحرية اختتمت “المدافع المتأهب”

بمشاركة خفر السواحل وقوات أميركية وبريطانية

اختتمت القوة البحرية فعاليات تمرين المدافع المتأهب (24) بمشاركة وحدات من الإدارة العامة لخفر السواحل بوزارة الداخلية وقوات من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والقوات البحرية الأميركية والقوات البحرية الملكية البريطانية الذي أقيم خلال الفترة من 28 يناير و لغاية 7 فبراير 2024.
وذكرت رئاسة الأركان العامة للجيش ـ في بيان صحافي ـ أن التمرين شهد عدة أنشطة منها رماية بحرية وتنفيذ تدريبات على عمليات نوعية ضاربة كإجراء غارة برمائية متعددة الأطراف مكونة من قوات خاصة مختلطة وعمليات اقتحام وتفتيش السفن التجارية وحاملات النفط؛ وذلك للوصول الى أعلى درجات التنسيق والتعاون من أجل زيادة القدرة المشتركة وقابلية العمل البيّني بين المشاركين. واوضحت ان التمرين ـ الذي يقام بصورة دورية ـ يهدف الى تعزيز القدرات القتاليّة والدفاعية و يساهم في تحقيق الاستقرار وحفظ السلام في منطقة الخليج العربي بشكل عام والأمن البحري بشكل خاص.

زر الذهاب إلى الأعلى