“اللوغاني”: الدول العربية استحوذت على %27.5 من تجارة الغاز المسال عالمياً

عقدت الأمانة العامة لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول “أوابك” الاجتماع الثالث والعشرين لخبراء الغاز في الدول الأعضاء، وندوة انبعاثات غاز الميثان في صناعة النفط والغاز خلال الفترة 6-7 فبراير 2024 بمقر الأمانة العامة في دولة الكويت وعبر تقنية الاتصال المرئي، وقال الامين العام المهندس جمال عيسى اللوغاني في كلمته الافتتاحية إلى أن هذا الاجتماع يستعرض آخر التطورات التي تشهدها صناعة الغاز الطبيعي عربياً وعالميا.
وأضاف أن تجارة الغاز الطبيعي المسال تشكل نحو 43% من إجمالي التجارة العالمية، ومن المتوقع أن ترتفع هذه النسبة لتتجاوز حصة تجارة الغاز عبر خطوط الأنابيب خلال السنوات القليلة المقبلة نتيجة استمرار الطلب على الغاز الطبيعي المسال في النمو خلال عام 2023 ليسجل 405 ملايين طن، وهو مستوى غير مسبوق في تجارة الغاز الطبيعي المسال عالمياً.
ولفت اللوغاني الى أن المنطقة العربية حاضرة وبقوة في المشهد العالمي للغاز في ضوء حاجة السوق الأوروبي الملحة لزيادة إمدادات الغاز من المنطقة، بفضل الشراكة الاقتصادية المهمة بين الجانبين، وقد سجلت صادرات الدول العربية من الغاز الطبيعي المسال، في عام 2022 أعلى معدل لها منذ عام 2013، بتصدير 114.5 مليون طن، إلا أنها تراجعت بشكل طفيف عام 2023 لتبلغ 112.5 مليون طن بحسب تقديرات منظمة أوابك.
كما استحوذت الدول العربية في عام 2023 على حصة سوقية قدرها 27.5%، لتؤكد بذلك على ريادتها كمورد رئيسي معتمد في مختلف الأسواق العالمية.
وتوقع أن تساهم الدول العربية بشكل أكبر في التجارة الدولية للغاز الطبيعي المسال مستقبلاً، وذلك بعد الانتهاء من حزمة مشاريع الإسالة الجاري تنفيذها حاليا في كل من دولة قطر، والإمارات، وسلطنة عمان، وموريتانيا، والتي ستساهم في رفع القدرة التصديرية في الدول العربية قرابة 50%، لتصل إلى 203 ملايين طن/السنة بحلول عام 2027.

زر الذهاب إلى الأعلى