الجمعة 19 أبريل 2024
27°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
المغرب يسابق الزمن للعثور على ناجين من زلزال الجمعة المدمر
play icon
الدولية

المغرب يسابق الزمن للعثور على ناجين من زلزال الجمعة المدمر

Time
الاثنين 11 سبتمبر 2023
View
73
السياسة

فرق الإنقاذ الأجنبية تنضم للجهود… والضحايا إلى 2681 قتيلاً… والسعودية تسيِّر جسراً جوياً للمساعدات

الرباط، عواصم - وكالات: فيما يسابق رجال الإنقاذ المغاربة الزمن بدعم من فرق أجنبية، للعثور على ناجين وتقديم المساعدة لمئات المشردين الذين دُمرت منازلهم، بعد نحو 48 ساعة على الزلزال الكارثي، أعلنت وزارة الداخلية المغربية أمس، ارتفاع ضحايا الزلزال إلى 2681 شخصا فيما بلغت الإصابات 2476، موضحة أن الحصيلة الجديدة حتى الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي (توقيت غرينيتش نفسه).
ووسط موجة تضامن واسعة النطاق، أعلن المغرب أنه استجاب لأربعة عروض مساعدة قدمتها إسبانيا وبريطانيا والإمارات وقطر، لمواجهة تداعيات الزلزال، وذكرت وزارة الداخلية في بيان أن "السلطات المغربية استجابت في هذه المرحلة بالذات، لعروض الدعم التي قدمتها الدول الصديقة إسبانيا وقطر والمملكة المتحدة والإمارات، والتي اقترحت تعبئة مجموعة من فرق البحث والإنقاذ"، موضحة أن الفرق دخلت في اتصالات ميدانية مع نظيراتها المغربية بهدف تنسيق جهودها منذ يوم أول من أمس.
وفيما قالت إسبانيا إنها أرسلت 86 عامل إنقاذ مع كلاب متخصصة في البحث عن ضحايا، في حين أقلعت رحلة إنسانية قطرية من قاعدة العديد الجوية في ضواحي الدوحة، أشار بيان وزارة الداخلية المغربية إلى إمكانية اللجوء لعروض الدعم المقدمة من دول أخرى صديقة إذا اقتضت الحاجة، مؤكدا ترحيب المملكة بكل المبادرات التضامنية من مختلف مناطق العالم.
وأعلنت دول عدة، من بينها فرنسا والولايات المتحدة وإسرائيل، استعدادها لتقديم المساعدة للمغرب، في انتظار انتشار فرق الإنقاذ الأجنبية على الأرض بدأت السلطات المغربية في نصب الخيام في الأطلس الكبير، حيث دُمرت قرى بكاملها جراء الزلزال، ويعمل مسعفون ومتطوعون وأفراد من القوات المسلحة للعثور على ناجين وانتشال جثث من تحت الأنقاض، خصوصا في قرى إقليم الحوز، مركز الزلزال جنوب مدينة مراكش السياحية في وسط المملكة.
وبدأت فرق إنقاذ قادمة من إسبانيا وبريطانيا وقطر تقديم الدعم لرجال الإنقاذ المغاربة، حسبما أفادت وكالة المغرب العربي المغربية الحكومية للأنباء "ماب"، حيث أرسلت بريطانيا 60 من خبراء البحث والإنقاذ، إضافة إلى معدات وأربعة كلاب بوليسية لدعم العمليات التي تقودها المغرب، حسبما قال السفير البريطاني سيمون مارتن في منشور على منصة "إكس".
من جانبها، أعلنت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا تقديم مساعدة بقيمة خمسة ملايين يورو للمنظمات غير الحكومية المشاركة في عمليات الإغاثة، قائلة إن المساعدة المخصصة للمنظمات الإنسانية التي تنشط على الأرض، سيتم تخصيصها من احتياط وزارة الخارجية الفرنسية، مشددة على أن الرباط لم ترفض المساعدة الفرنسية، مضيفة أن المغرب بلد ذو سيادة، ويعود له أن ينظم عمليات الإغاثة، مضيفة أننا في تصرّف السلطات المغربية، ونوليها كل الثقة لتنظيم عمليات الانقاذ بالطريقة التي تراها مناسبة، مشددة على أن العلاقات الديبلوماسية ليست مقطوعة بين البلدين، مشيرة إلى أن الرئيس إيمانويل ماكرون تواصل أكثر من مرة مع العاهل المغربي الملك محمد السادس خلال الصيف، كما تواصلت هي مع نظيرها ناصر بوريطة.
بدورها، أعلنت السعودية تسيير جسر جوي لتقديم المساعدات الإغاثية، وذكرت وكالة الأنباء السعودية"واس" أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وجها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بتسيير جسر جوي لتقديم المساعدات الإغاثية المتنوعة، ناقلة عن المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز عبد الله الربيعة قوله إنه بموجب التوجيه سيجري إرسال فريق البحث والإنقاذ السعودي من المديرية العامة للدفاع المدني، وفرق من هيئة الهلال الأحمر السعودي، بقيادة مركز الملك سلمان للإغاثة، للمشاركة في الأعمال الإغاثية والإنسانية، وإنقاذ المحتجزين والمتضررين.
من جهتهم، قال شهود عيان إن بعض المناطق المتضررة لا تزال معزولة بسبب غلق الطرق نتيجة لانهيارات أرضية، فيما قال بعض الناجين إن رائحة الجثث بدأت تفوح من تحت الأنقاض، بينما أدت صعوبة الوصول إلى المنطقة الجبلية الشاسعة التي ضربها الزلزال إلى إعاقة جهود إيصال المساعدات للمتضررين، علاوة على مصير مجهول ينتظر الكثير من العالقين تحت الأنقاض.

آخر الأخبار