برلمان الدنمارك يدرس قانوناً يعاقب حارق المصحف بالسجن

ناقش البرلمان الدنماركي اليوم، في قراءة أولى، مشروع قانون لحظر إحراق المصحف، بعد الاضطرابات التي سجلت في دول مسلمة عدة، بسبب تدنيس نسخ منه في الدولة الاسكندينافية.

ويهدف المشروع إلى تعديل القانون الجنائي لتجريم “التعامل بطريقة غير مناسبة مع أمور تكتسي أهمية دينية كبيرة لدى ديانة ما، بشكل علني أو بنية ترويج ذلك في دائرة أوسع”، وفق ما أوضح البرلمان الدنماركي على موقعه الإلكتروني، وينطبق ذلك أيضًا على تدنيس الكتاب المقدس أو التوراة أو الرموز الدينية مثل الصليب، على أن يعاقب الجاني بغرامة وبالسجن مدة عامين.

وسجلت الدنمارك 483 حالة لإحراق رموز أو أعلام بين 21 يوليو و24  أكتوبر 2023، بحسب الشرطة.

وقال وزير العدل بيتر هاملغارد في بيان نهاية أكتوبر الماضي، إن المشروع “تم حصره ليستهدف على الخصوص التعامل غير المناسب مع الكتابات التي تكتسي أهمية كبيرة لدى ديانة ما”، وكان يفترض أن يشمل في الأصل تدنيس أي شيء لديه رمزية دينية مهمة.

زر الذهاب إلى الأعلى