برنامج دبي الدولي للكتابة يحطّ 4 أشهر في الكويت

أعلن برنامج دبي الدولي للكتابة، أحد أبرز المبادرات المعرفية لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، عن انطلاق فعاليات ورشة كتابة قصص الأطفال في الكويت، والتي ستستمر على مدى أربعة أشهر في استوديو شركة الطاقة الإبداعية بالمرقاب. وستتولّى الكاتبة الكويتية هدى الشوا، مسؤولية الإشراف على المشاركين وتدريبهم، إذ تهدف الورشة إلى تدريب وصقل مهارات جيل من كتّاب أدب الأطفال وتزويدهم بمهارات بناء النصّ القصصي لكتابة قصص الأطفال بأسلوب مُشوِّق ومبتكر يُفضي إلى تعزيز القراءة والإبداع في المجتمع.
وقال المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة جمال بن حويرب: «نفخر بإطلاق ورشة كتابة قصص الأطفال في الكويت الشقيقة، لأنَّ نشر المعرفة يتجاوز الحدود الجغرافية. ويأتي تنظيم الورشة في إطار استراتيجية المؤسَّسة في تنمية الكتابة الإبداعية لدى المشاركين، وصقل مهاراتهم في مجال التعبير الفني وإيصال القصص للأطفال بأسلوب مُشوِّق ومُبتكر، لإنتاج أعمال ومؤلفات للأطفال والناشئة تستقطب انتباههم وتُنمّي اهتمامهم بالكتب والقراءة».
ومن خلال إطلاق هذه الورشة، تؤكِّد مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة حرصها على توفير الفرصة للمشاركين لاستكشاف عالم كتابة قصص الأطفال وبلورة أفكار إبداعية وأساليب مبتكرة تجذب اهتمام الأطفال، بما يتماشى مع أهداف المؤسَّسة في بناء مستقبل مُشرق، عبر دعم وتعزيز مواهب الشباب وتحفيز الإبداع، وتنمية الدور المعرفي للغة العربية في جميع أنحاء المنطقة.
وعلى مدى الأعوام الـ10 الماضية، نجح برنامج دبي الدولي للكتابة في تحقيق نتائج استثنائية في الإمارات ودول عربية عدة، منها الكويت وتونس والمغرب ومصر. ويهدف البرنامج إلى دعم وتطوير المواهب العربية الشابة الواعدة في مجال الكتابة للطفل، سواءً داخل الإمارات أو خارجها. وتسعى مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة من خلال إطلاق المبادرة إلى تعزيز دورها في توفير الفرص أمام الشباب للإسهام في عمليات صناعة ونشر المعرفة.

زر الذهاب إلى الأعلى