الأربعاء 19 يونيو 2024
39°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
"برنت" يلامس 95 دولاراً للمرة الأولى منذ نوفمبر
play icon
الاقتصادية

"برنت" يلامس 95 دولاراً للمرة الأولى منذ نوفمبر

Time
الاثنين 18 سبتمبر 2023
View
26
السياسة

بفعل مخاوف من نقص الإمدادات والتفاؤل بشأن تعافي الطلب في الصين

سنغافورة - رويترز: صعدت أسعار النفط، امس الاثنين، مدعومة بتوقعات اتساع عجز المعروض في الربع الأخير من العام بعدما مددت "أوبك+" تخفيضات الإنتاج، إضافة إلى تفاؤل بشأن تعافي الطلب في الصين، أكبر مستورد عالمي للخام.
ولامس خام برنت سعر 95 دولاراً للبرميل للمرة الأولى منذ نوفمبر 2022.
وبحلول الساعة 07:32 بتوقيت غرينتش زادت العقود الآجلة لخام برنت 65 سنتا أو 0.69% إلى 94.58 دولار للبرميل. وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 76 سنتا أو 0.847% إلى 91.53 دولار للبرميل.
وارتفع الخامان للاسبوع الثالث على التوالي ليلامسا أعلى مستوياتهما منذ نوفمبر بعدما مددت السعودية وروسيا تخفيضات الإنتاج حتى نهاية العام في إطار خطط مجموعة "أوبك+" ومع زيادة إنتاج المصافي الصينية مدعومة بهوامش تصدير قوية.
وقال محللون في "إيه.إن.زد" في مذكرة إن نمو الطلب العالمي على النفط يتجه صوب تسجيل 2.1 مليون برميل يوميا وهو ما يتفق مع توقعات وكالة الطاقة الدولية ومنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).
ويترقب التجار قرارات سياسة نقدية لبنوك مركزية منها مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) هذا الأسبوع بخصوص رفع الفائدة.
وقد يؤدي وقف رفع أسعار الفائدة الأميركية إلى ضعف الدولار، مما يجعل السلع الأولية المقومة بالعملة الأميركية مثل النفط أقل ثمنا لحائزي العملات الأخرى.
الى ذلك أظهرت بيانات رسمية امس، أن صادرات السعودية من النفط الخام انخفضت في يوليو إلى 6.012 مليون برميل يوميا من 6.804 مليون برميل يوميا في يونيو.
وتقدم السعودية وغيرها من أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بيانات التصدير الشهرية لمبادرة البيانات المشتركة (جودي) التي تنشرها على موقعها الإلكتروني.
وذكرت "جودي" أن استهلاك المصافي السعودية من النفط الخام انخفض 0.003 مليون برميل إلى 2.559 مليون برميل في يوليو.
وقالت إن الحرق المباشر للخام في السعودية ارتفع 49 ألف برميل في يوليو إلى 592 ألف برميل.
وفي 5 سبتمبر الجاري أعلن مصدرٌ مسؤول في وزارة الطاقة السعودية، أن المملكة ستقوم بتمديد الخفض التطوعي، البالغ مليون برميل يوميًا، والذي بدأ تطبيقه في شهر يوليو 2023، وتم تمديده ليشمل شهري أغسطس وسبتمبر، لثلاثة شهورٍ أخرى، أي حتى نهاية شهر ديسمبر 2023.

آخر الأخبار