بوريل:إسرائيل تريد التخلص من “أونروا”…وقطع التمويل عن الوكالة كارثة إنسانية في غزة

حذر مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم الاثنين، من أن قطع التمويل عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) يعني”كارثة إنسانية أكبر في غزة، ويجب تفادي ذلك».

وأكد بوريل أن “هناك حاجة لاستمرار عمل الأونروا في ظل التحقيقات» حول مزاعم إسرائيلية بـ«دور» موظفين في الوكالة خلال هجوم 7 أكتوبر.

وأضاف أنه “لا يمكن لأي شخص آخر أن يفعل ما تفعله الأونروا، يجب التحقق من هذه المزاعم… لننتظر التحقيقات.

وأضاف و”وفي هذه الأثناء، يجب أن يستمر الناس في تناول الطعام والذهاب إلى الأطباء”.

ولفت إلى أنه “لا يوجد بديل للأونروا في الأراضي الفلسطينية”.

وأكد بوريل على وجوب التحقق من مزاعم وجود نشاط لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في “أونروا”، مضيفا “لا يخفى على أحد أن الحكومة الإسرائيلية تريد التخلص من الأونروا، حتى لا تتعامل مع احتياجات اللاجئين الفلسطينيين”.

زر الذهاب إلى الأعلى