الأربعاء 17 يوليو 2024
41°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
"بيتك" يواصل التحذيرمن مخاطر وأساليب "الاحتيال الإلكتروني"
play icon
الاقتصادية

"بيتك" يواصل التحذيرمن مخاطر وأساليب "الاحتيال الإلكتروني"

Time
السبت 16 سبتمبر 2023
View
39
السياسة

دعا بيت التمويل الكويتى "بيتك" مستخدمى القنوات الالكترونية ووسائط الخدمة البديلة الى التحلى بمزيد من الحرص والانتباه فى تعاملاتهم ، لتفادى الوقوع فى شراك المحتالين وحيلهم التى لا تنتهى، مشيرا الى اهمية تكثيف التعاون والتنسيق بين البنوك وشركات الاتصالات والانترنت لمواجهة عمليات "الاحتيال الالكترونى" التي تستهدف المستخدمين للخدمات، وذلك ضمن رسائل "بيتك" المشاركة فى فعاليات حملة التوعوية المصرفية " لنكن على دراية" التي أطلقها بنك الكويت المركزي بالتعاون مع اتحاد مصارف الكويت والبنوك المحلية .
واشارت الرسائل التوعوية التى دأب "بيتك" على بثها عبر منصاته ومواقعه على وسائل التواصل الاجتماعى ، الى انه في حين تتحرك البنوك باستمرار لمواجهة مخاطر الاحتيال الالكترونى، فإنها تحتاج إلى المساعدة من العملاء، والدعم من جانب اطراف لها علاقة اوتقدم خدمات مساندة لصناعة الخدمات المصرفية ، مثل شركات الاتصالات والإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي، بشأن حماية خصوصية البيانات والتعامل السريع مع محاولات الاحتيال وسرقة اموال العملاء، عبررصد وتتبع عمليات الاحتيال الإلكتروني في بداياتها ، وتحقيق تعاون اكبر وتبادل للمعلومات بين الاطراف ذات الصلة .
ونوهت الرسائل التى تأتى ضمن جهد متواصل من "بيتك" ضمن حملة" لنكن على دراية" الى انه مع التوسع في التسوق الالكترونى والخدمات المصرفية عبرالإنترنت، وكنتيجة لازدهار التعاملات الرقمية واستخدام الناس لخدمات رقمية جديدة ، انتشرهذا النوع من السرقات ، وانه بالإضافة إلى الحصول على مفاتيح كلمات المرورمن المستخدمين بطرق ملتوية ، يستخدم المحتالون الرسائل النصية الجماعية والإعلانات عن استثمارات وهمية وانتحال الهوية ، ولذلك يبقى العميل خط الدفاع الأول ، بوعيه وادراكه لخطورة عمليات الاحتيال المالي،والمساهمة والتعاون فى تفعيل جهود حمايته من خلال العديد من الاحتياطيات التى يجب اتخاذها بشكل جدى ودون تهاون .
ونبهت الرسائل العملاء الى اهمية وضرورة متابعة التحذيرات التي تنشرها المصارف والجهات ذات العلاقة حول اساليب الاحتيال الالكترونى، والتاكيد على انه من الاهمية بمكان عدم التسرع في تقديم بيانات شخصية ومالية لأي جهة كانت سواء بشكل إلكتروني، أورسالة نصية، أوموقع إلكتروني،أومكالمة هاتفية. ولاتستجيب لأي مكالمة هاتفية أورسائل نصية تطلب إفشاء معلوماتك الخاصة بحساباتك المصرفية، أوالإفصاح عن رمز التحقق الذي يصل على هاتفك النقال، ومن المهم معرفة أن الجهات المالية لا تطلب من عملائها الإفصاح عن بياناتهم المصرفية، أوتطلب تحديث بياناتهم البنكية عبر الهاتف.

آخر الأخبار