السبت 20 يوليو 2024
40°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
تصرّفات مُشينة لاَ يَفْعَلها الرَّجُل
play icon
كل الآراء

تصرّفات مُشينة لاَ يَفْعَلها الرَّجُل

Time
الخميس 31 أغسطس 2023
View
843
د. خالد عايد الجنفاوي

حوارات

يشير التصرّف المشين الى أي قول، أو فعل، أو استجابة سلوكية سلبية اختيارية، يمكن أن تصدر من الرَّجُل مكتمل الصفات الرجولية، وبالطبع، يوجد فرق كبير بين ما حدث أنه ولد ذكراً فقط، ومن ولد ذكراً وسار بخطى ثابتة نحو إِكْمَال رجوليته حتى أصبح قدوة في شخصيته الرجولية.
ومن بعض التصرّفات المعيبة التي يمتنع عنها الرَّجُل الحقيقيّ، نذكر ما يلي:

  • التشبّه بالنساء، إذ يمتنع الرَّجُل عن التشبّه بالنساء في كلامه وفي كل تصرّفاته، فهو ليس أنثى، بل ذكر يمتلك صفات بيولوجية، وفكرية ونفسيّة مختلفة تماما عن الصفات الانثوية، وهو بالطبع، لا ينغمس في النعومة بسبب تناقض هذا التصرّف المعيب مع ذكوريته الرجوليَّة.
  • التذَمَّر من الأَوْضَاعِ السَّيئَة، لان الرَّجُل الحقيقيّ لا يتذمّر من الأوضاع السيئة التي يجد نفسه فيها، بل يعمل بكل ما يملك من قوّة، وجلد، ومثابرة على تغيير حياته الى الأفضل.
    وهو لا يتأوّه، ولا يشكو علنا من حالته السيّئة الموقتة لتناقض هذه التصرّفات مع سمته الرجولية المتوقع منه.
  • الرَّجُل والخوف المفرط: يواجه الرَّجُل مباشرة ما يخاف منه بسبب إيمانه التام أنّ هذه الطريقة هي الأنفع، والأكثر فعاليّة في التغلب على الخوف المبالغ، بل لا أعتقد أنني أبالغ هنا إذا أكّدت أن الرَّجُل الحقيقيّ ينظر الى الخوف بعامة كحالة مرضيّة معدية يجب عليه التخلّص، والوقاية منها بأسرع وقت ممكن!
  • شُحّ النفس: الرَّجُل كريم النفس، وكريم اليد، وكثير العطاء خاصة لمن يهمه أمرهم، ولن تجده بخيلاً، أو مُقَتِّرا على نفسه، أو على أهله.
  • الرَّجُل والانبهار المفرط بالآخرين: يتعامل الرَّجُل الحقيقيّ مع الناس وفق أقدارهم الحقيقية، ولا يرفع شأن من لا يستحق رفع شأنه.
    ولا يتأثّر بالهياط وبالضجيج المصطنع، ولا يتغافل عن الحقائق وما تخبر به الوقائع.
  • الرَّجُل الحقيقيّ لا يعاقر الخمر: يمتنع الرَّجُل عن شرب الخمر بسبب أنه يدرك تماما أنه سيذهب بعقله، ويجعله يقول ويفعل أشياء مقيتة ومهينة في حقّ رجولته.
    وبالتأكيد، شرب الخمر بالنسبة اليه هو أسوأ خوارم المروءة الرجولية.

كاتب كويتي

د. خالد عايد الجنفاوي

@DrAljenfawi

آخر الأخبار