الأربعاء 19 يونيو 2024
38°C weather icon
logo-icon
تم نسخ الرابط بنجاح
"تويوتا": ندعم مسيرة تحقيق الحياد الكربوني منذ أكثر من عقدين
play icon
كوجي ساتو
الاقتصادية

"تويوتا": ندعم مسيرة تحقيق الحياد الكربوني منذ أكثر من عقدين

Time
السبت 16 سبتمبر 2023
View
23
السياسة

بينما يستعد العالم لانطلاق "مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تَغيُّر المناخ" (كوب 28) الذي تستضيفه دبي، تزداد الحاجة الملحة لدى حكومات دول العالم إلى معالجة قضية انبعاثات الكربون. وبينما يسعى الخبراء إلى تحقيق هدفهم الطموح في الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري عند 1.5 درجة مئوية، يتبنى كل قطاع رئيسي، بما في ذلك قطاع صناعة المركبات، التحولات والمنهجيات اللازمة من أجل إعادة تقييم الوضع الراهن والتعاون لتحقيق الحياد الكربوني.
ولطالما تميزت شركة تويوتا بدورها الرائد في هذا المسعى العالمي؛ إذ بدأت مسيرتها لدعم تحقيق الحياد الكربوني منذ أكثر من عقدين من الزمن مع طرح مركبة تويوتا بريوس الأسطورية في عام 1997، وهي أول مركبة "هايبرِد" كهربائية تُصنَّع على نطاق واسع. وخلال 25 عاماً، باعت شركة تويوتا أكثر من 20 مليون مركبة كهربائية1، مما أسهم في خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون على مستوى العالم بأكثر من 160 مليون طن. وتواصل شركة تويوتا التزامها بتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050 من خلال نهج متعدد المسارات يهدف إلى صياغة حلول مستدامة توفر حرية التنقل للجميع.
وتؤكد شركة تويوتا أن هناك العديد من المسارات لتحقيق الحياد الكربوني، وأنها تختلف من بلد إلى آخر تماماً مثلما يختلف مجال التنقل ومتغيراته الحاصلة في كل بلد. وتماشياً مع سعي شركة تويوتا إلى جعل جميع مصانعها محايدة للكربون بحلول 2035، تستمر مجموعتها من المركبات الصديقة للبيئة في النمو. كما تهدف الشركة إلى تطوير وطرح مجموعة شاملة من 30 طرازاً من المركبات الكهربائية التي تعتمد على البطاريات (BEV) بحلول 2030. وفي سياق تعليقه على هذا الموضوع، أكد كوجي ساتو الرئيس والمدير التنفيذي لشركة تويوتا موتور كوربوريشن، على مهمة شركة تويوتا المتمثلة في "تحقيق السعادة للجميع"، وحماية الأرض وإثراء حياة الناس في جميع أنحاء العالم. وقال ساتو إن الشركة تهدف إلى تحقيق ما هو أبعد من الحياد الكربوني، مسلطاً الضوء على الحاجة إلى تغيير مستقبل المركبات لضمان استمرار أهميتها وفائدتها على المجتمع.

آخر الأخبار